أحد التلال المطلة على منظر بانورامي ضمن جبال بامبوروفو

أحد التلال المطلة على منظر بانورامي ضمن جبال بامبوروفو




بلغاريا - بشير سليمان -

يأتي فصل الصيف، ومعه تبدأ الاستعدادات لموسم السفر والهروب من الحر والجو القاسي في الكويت، من هنا يجب ان يقع الاختيار على بلد او منطقة لا تزيد حرارتها على 25 او 30 درجة صيفاً، وفي هذا العام الكثير من دول القارة الاوروبية - الوجهة الابرز للمسافرين من الكويت - اجتاحتها موجات قوية من ارتفاع درجات الحرارة وصلت الى مستويات قياسية في دول كفرنسا وايطاليا والمانيا والنمسا وحتى بعض دول شرق اوروبا، واصبح وضع الهاربين من حر دول الخليج كالمستجير من الرمضاء بالنار.

خلال الاسبوع الفائت، بينما كنت استمتع برحلتي في الجبال البلغارية بناء على دعوة من الخطوط الجوية التركية، استوقفتني اخبار الصحف الكويتية عن موجات الحر التي لا تطاق، حيث لاحقت الكويتيين وغيرهم الهاربين من جو الكويت الى فرنسا ودول اوروبية مختلفة. واستغربت كيف لا يضعون دولة بلغاريا ضمن خططهم للسفر الى الخارج، ففي منتجع جبال بامبوروفو البلغاري الحرارة لا تتعدى الـ25 نهاراً وتصل ليلاً الى حدود الـ 10 درجات خلال فصل الصيف، وهذا يعد سبباً كافياً لوحده لجعل هذه المنطقة الجبلية وجهتهم هذا الصيف، وربما كل صيف وحتى شتاءً كونها منتجعا ثلجيا مجهزا بامتياز. 

في تفاصيل رحلتنا من الكويت بناء على دعوة الخطوط التركية وبالتعاون مع إدارة منتجعات بامبوروفو الجبلية في بلغاريا، فإن متعة الرحلة تبدأ من الكويت على متن «التركية» وتزداد وتيرة متعتها عند الوصول الى مطار اسطنبول الجديد بمساحته الهائلة وخدماته المذهلة ومتعة الشراء من متاجره وتجربة الطعام في المطاعم المنتشرة في ارجائه، على ان قمة المتعة في تجربة صالتي رجال الاعمال في مطار اسطنبول، فهناك كل شيء «غير»، حدث ولا حرج عن نوعية وشمولية الخدمة الراقية والغنية انها فعلاً تجربة غير لن نستفيض كثيراً في الكلام عنها، ولكن ادعوكم لتجربتها بأنفسكم اذا كانت رحلتكم عبر «التركية».

جولة في صوفيا

وجهتنا العاصمة البلغارية صوفيا، مدة الرحلة من اسطنبول حوالي ساعة فقط، والمشهد من الطائرة لا تشبع منه العين: حقول مترامية صفراء اللون من دوار الشمس وزراعات اخرى تتلألأ بألونها الجميلة.

قبل التوجه الى مقصدنا، منتجع بامبوروفو ننصح بالإقامة ليلة واحدة أو ليلتين في صوفيا فهناك الكثير لاكتشافه من الكنائس القديمة، اهمها كنيسة الكسندر نيفسكي في قلب صوفيا وهي صرح ديني اورثوذوكسي قديم، وعلى بعد خطوات منها تقع الكنيسة الروسية، ولم تشذ صوفيا عن غيرها من عواصم الكتلة الشرقية سابقاً ذات النظام الشيوعي الذي اهتم كثيراً بتشييد الحدائق العامة ونوافير المياه التي تعد متنفساً لسكان المدينة ولا تفوتكم فرصة ارتشاف الماء الساخن المفيد للصحة من احد الينابيع او عيون الماء المنتشرة في الحدائق العامة. وفي بلغاريا ترى المساجد جنب المعابد الاخرى لكون البلاد تحتضن اقلية تركية تحمل الجنسية البلغارية تعود اصولها الى عصر الامبراطورية العثمانية. وترافق وصولنا الى المدينة مع وقت صلاة الجمعة حيث ترى اعدادا لا يستهان بها من المسلمين المتجهين لتأدية الصلاة.

وربما أكثر ما يلفت الانتباه «الترام» في صوفيا الذي ما زال يعمل منذ الحقبة الشيوعية وهو احد ابرز المشاهد التي تحكي تاريخ المدينة والبلاد وجرت المحافظة عليها والاهتمام بها. والى جانب صوفيا القديمة والتاريخية تنتصب صوفيا الجديدة بمبانيها الحديثة وبينهما شارع طويل مرصوف بالحجارة مخصص للمشاة تنتشر على جانبيه المطاعم والمقاهي.. ننصح بزيارته في فترتي بعد العصر والمساء.

إلى بامبوروفو

من صوفيا إلى منتجع بامبوروفو هناك عدة طرق للوصول إما عبر القطار الى مدينة بلوفديف ومنها بالسيارة او مباشرة بالسيارة من صوفيا، كما يوفر منتجع بامبوروفو خدمة النقل من صوفيا او من المطار، كما يمكن استئجار سيارة وهذا خيار جيد فاستئجار السيارة هو بحدو 40 يورو يومياً، كما ان الطريق من صوفيا الى الجبل ممتع فهو يسير وسط الجبال المكسوة بالغابات والانهار، ولكن يجب الحذر لكون الطريق خطا واحدا في الاتجاهين، خاصة في شقه الجبلي، لكنه مجهز جيداً لكون المنتجع مقصدا لمحبي التزلج في فصل الشتاء.

الرحلة من صوفيا الى بامبوروفو تستغرق حوالي 3 ساعات بالباص ونحو ساعتين بالسيارة، وعندما تصل تشعر وكأنك في عالم آخر فالخضرة والمياه تحيط بك والطقس لطيف والطعام طبيعي من انتاج المنطقة خاصة التفاح والكرز والخوخ والعنب.

منتجع بامبوروفو عبارة عن سلسلة جبلية بني عليها عدة فنادق ومنتجعات يتصل بعضها ببعض عبر انفاق تستخدم في فصل الشتاء القارس، اضافة الى منحدرات مجهزة للتزلج، حيث يمكن التزلج من اعلى القمة الى مدخل الفندق. لكن سنتطرق هنا الى مجموعة من الانشطة الصيفية في المنتجع الذي نسارع الى القول انه مناسب للعائلات والاطفال، حيث خصصت لهم اماكن لاستقبالهم والاهتمام بهم بمبلغ بسيط طيلة اليوم بينما يقوم الاهل بممارسة نشاطهم في الطبيعة.

      أنشطة الصيف

يعد موقع بامبوروفو من اعلى قمم البلقان، هناك مسارات خاصة للمشي والدراجات الهوائية تصل الى 21 ميلا وتنظم فيه أنواع عدة من الانشطة للزائرين، وهي على الشكل التالي:

● مغامرة السفاري والسيارت الرباعية الدفع كل يوم اثنين تقطع طرقا جبلية وقرى وانهارا وجسورا حجرية تنطلق صباحا، وتستمر حتى الرابعة عصراً، للشخص الواحد حوالي 30 يورو.

● مغامرة الكهف كل ثلاثاء Uhlovitza Cave تشمل الرحلة زيارة قلعة وجبالا صخرية، تكلفة الشخص الواحد حوال 25 يورو.

● رحلة مسار البيئة الى وادي الشلال الضيق كيف يصل طول المسار عبر الوادي الضيق لنحو 6 كلم من المناظر الممتعة، ويستغرق عبورها نحو 4 ساعات، هذه المغامرة تنظم كل يوم اربعاء.

● كل خميس مغامرة في حلق الشيطان تشمل عدة كهوف جبلية متصلة ومضاءة، اضافة الى جسور حجرية.

● مغامرة تسلق الجبال كل يوم جمعة تشمل تسلق الجدران، المشي عبر الحبال، zip line بطول 140 متراً وارتفاع 40 متراً. وكلها امنة تماماً وتعتمد اعلى معايير السلامة.

● مغامرة الدراجات الهوائية كل سبت، هناك عدة مسارات، كل مجموعة وفق الاداء والمستوى مع امكانية استخدام المصعد الكهربائي مجاناً.

● كل احد تقام فعاليات «الافضل في بامبوروفو» تشمل بارك بامبوروفو، صخرة اورفس العملاقة، القمة المرتفعة واخيراً برج التلفزيون ويمكن رؤية معالم المنطقة من ارتفاع 156 متراً.






تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات