تقنية وول مارت

تقنية وول مارت

عندما يرغب بعض موظفي متاجر «Walmart» الأميركية في التقدم للحصول على دور إداري أعلى وبراتب أعلى، فإن شركة المتاجر الأميركية تختبرهم عبر سماعات الواقع الافتراضي، لمعرفة ما إذا كانوا هم المرشح المناسب لهذا المنصب، بحسب ما ذكر موقع «marketwatch».

تستخدم المتاجر الأميركية تقييم مهارات الواقع الافتراضي كجزء من عملية الاختيار للعثور على مديرين جدد، ومشاهدة كيف يستجيب العمال في الواقع الافتراضي للمتسوق الغاضب، أو الممر الفوضوي أو العامل الضعيف الأداء.

أصبح تدريب الواقع الافتراضي أكثر شيوعًا في مجموعة متنوعة من الصناعات لتثقيف عدد كبير من العمال بسرعة أو تقييم القدرة التقنية للعمال ذوي المهارات العالية .

لكن استخدام «Walmart» للتكنولوجيا لقياس نقاط القوة والضعف والإمكانات لدى العامل يعد أمرًا مهمًا لأنه يدفع تقييم الواقع الافتراضي إلى قوة عاملة هائلة في الساعة، وفي بعض الحالات يساعد في تحديد من يحصل على زيادة ومن يتم تخفيض رتبته.

وقال نائب رئيس أول مارت لتجربة مشاركة درو هولر: «ما نحاول القيام به هو فهم قدرة الفرد من منظور القيادة وكيف ينظرون إلى المواقف».

يأمل المسؤولون التنفيذيون في «Walmart» أن تقلل التكنولوجيا من التحيز الملازم للعديد من قرارات التوظيف التقليدية بين موظفيها البالغ عددهم 2.2 مليون عامل حول العالم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات