مطار بكين الجديد.. طفرة اقتصادية في سوق الطيران

تم الانتهاء من مطار بكين الدولي الثاني ومن المتوقع أن يصبح أحد أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، وسيكون المطار المصمم لتخفيف الضغط عن مطار العاصمة بكين المكتظ، قادرًا على استيعاب 72 مليون مسافر سنويًا بحلول عام 2025، و 100 مليون بحلول عام 2040.

ويقع المطار على بعد 46 كم جنوب وسط بكين، حيث يهدف إلى تخفيف الضغط عن مطار العاصمة بكين المكتظ في الضاحية الشمالية الشرقية، ومن المقرر تشغيله قبل 30 سبتمبر.

ووفق التقديرات الرسمية التي نشرتها وكالة bloomberg الأميركية فإن مطارا العاصمة الصينية بكين سيتعاملان مع 170 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2025.

وقال إيفان تشو، المحلل لدى BOC International Holdings في هونغ كونغ: «إن المطار الجديد هو مشروع تاريخي للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس اليوم الوطني للصين، وتم بناؤه وفقًا لمعايير عالية جدًا، وسيساعد ذلك على تحسين جداول الرحلات من بكين وجذب المزيد من الركاب».

تغذي الطبقة المتوسطة المتنامية في الصين طفرة في السفر، وقد يحل ثاني أكبر اقتصاد في العالم محل الولايات المتحدة كأكبر سوق للطيران بحلول عام 2022، وفق ما تشير إليه bloomberg مع مطار جديد بقيمة 12.9 مليار دولار، تنضم بكين إلى قائمة قصيرة من المدن الكبرى مثل لندن، نيويورك وطوكيو التي لديها العديد من المطارات الدولية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» الرسمية، أن العمليات في مطار بكين داشينغ الدولي الجديد ستبدأ بحلول نهاية سبتمبر بعد ستة اختبارات تشغيل رئيسية، وربط وصلات الطرق والسكك الحديدية، بما في ذلك خط المترو عالي السرعة، حيث سيكون هناك 787 اختبارا تشمل 500 رحلة ونحو 52000 رحلة محاكاة للركاب.

ويقول باي هنغ هونغ، مدير المشروع التابع لمجموعة بكين للبناء، إنه «أكبر مركز نقل متكامل على مستوى العالم. كما أن مبنى المحطة هو الأكبر بهيكل من الصلب غير الملحوم. ويضم المطار أيضا أول تصميم عالمي لمنصتي مغادرة ووصول بطابقين».

وستبدأ شركات الطيران مثل «تشاينا إيسترن إيرلاينز كوربوريشن» وشركة «تشاينا ساذرن إيرلاينز» الطيران من المنشأة الجديدة في وقت لاحق من هذا العام.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات