الكرة التي أهداها بوتين لترامب مزودة بشريحة اتصال
الكرة التي أهداها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس دونالد ترامب خلال قمتهما في هلسنكي كانت مثار جدل وتساؤلات، فبعض الساسة في واشنطن دعوا إلى فحصها بدقة، خشية أن تكون موبوءة ببرامج تجسس.
ويبدو أن الأمر ليس خاطئا تماما، فالكرة تحتوي على رقاقة إلكترونية، ولكنها ليست أداة للتجسس. هكذا وجدت وكالة بلومبيرغ بعد أن درست الكرة بصورة مقربة، حيث أوضحت أن هذه الرقاقة وضعتها شركة أديداس في كرات Telstar التي خصصت لمونديال روسيا 2018.
الكرة التي تباع على موقع أديداس بـ83 دولارا تحتوي على شريحة مزودة بهوائي صغير لنقل البيانات إلى الهواتف القريبة، وتقول الشركة إنه لا يمكن إدخال تعديلات على كود الرقاقة.
والصور التي التقطت للكرة تشير إلى أن عليها شعارا لتقنية NFC (الاتصال القريب)، والشريحة المزودة بها هذه التقنية موضوعة داخل الكرة، خلف الشعار.
وتضيف «أديداس» أن هذه التقنية تسمح لجهازَين بتبادل البيانات أو عمل إجراءات معينة عند الاتصال ببعضهما. ويعني هذا إمكانية الاتصال بالكرة من أجهزة أخرى قريبة للحصول على معلومات عن الكرة ومسابقات معينة وغيرها.
من جهته، أفاد جهاز الخدمة السرّية الأميركي بأن جميع الهدايا التي يحصل عليها ترامب تخضع للفحص الأمني الشامل، وقد تم فحص الكرة.
وأشارت شبكة «سي إن إن» إلى أنه من غير المعروف إذا ما كانت الكرة مزودة بهذه التقنية، وحتى إن وجدت فهذا لا يعني بالضرورة أنها تمثّل خطراً أمنياً.
إلى ذلك، أعلن جون بولتون مستشار الأمن القومي لترامب أن الأخير يرغب في عقد اللقاء الثاني مع بوتين، السنة القادمة.
وقال بولتون: «الرئيس يعتقد بأن اللقاء الثنائي مع نظيره الروسي بوتين سيعقد عقب الانتهاء من التحقيقات حول التدخل الروسي (المزعوم) في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016، لذلك اتفقا على أن يكون مطلع العام المقبل».
وعقد الرئيسان الروسي والأميركي، في 16 الجاري، لقاء قمة هو الأول بينهما في القصر الرئاسي الفنلندي وسط العاصمة هلسنكي، وسبق أن التقى الرئيسان مرتين في يوليو ونوفمبر من عام 2017، على هامش فعاليات دولية. (رويترز، أ ف ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking