أحلق في مداراتي الأفقية الكونية
وأثمل بنوبات ترنيمة حب أبدية
أرهقتها سُحبٌ وغيم عشق قرمزية
فتبعثرت روحي بترانيمٍ منهجية
زَرعتها بداية تعويذة أبياتٍ شعرية
في عمق ذكريات سيرتي الذاتية
فتختل أحياناً موازين العقل الفكرية
بين وحي الشعر وعمق الروح الأزلية
فوقَ الحِسِّ والإدراكِ.. فوقَ البشريَّة
أتلمس عمري وَحياتي وثماري القُدسيَّة
لأناجي طيفاً وهمياً في الليالي القمريَّة
أحبو بذاكرتي نحو خطواتٍ سرمدية
أحيا بالروح كلَّما عبرتُ السنين الأوَّليَّة
علِ يجمَعَني فيهِا لقاءٌ أو أحاديثُ نديّة
كي ينعَشَ داخلي همس الروحَ الشَّجيَّة
بكل تاريخي وأيَّامي وإشراقة وهجية
بجميع تضاريسي الكونية والوجودية
يأتيني الوحيُ دومًا بالرموز الصوفية
لتبدُو أنجُمي زُّهراً تظِلِّني بسَماء ليلكيَّة
وأختزلُ الأيَّامَ قسرًا والمسافاتِ القصِيَّة
فيسبي قلبي والفكرَ وَحُرُوفي الأبجديَّة
لأبحرُ في الوجود للمدى برحلة تِيه أبديَّة
لم تعُدْ لي لغة أتقنهَا في الكون غير لغة
العشق وأبيات أشعاري وتراتيلي الوترية
وأقدار ترتل أهازيج أشواق أسطورية
إنها فلسفة الكون وإكسيرُ الحياه الهوائية
مختصرةً بالمطر والهواء ورمال ونار بركانية
لتكتمل فلسفة الحُبِّ والعشق بلوحة تجريدية
لتنشد تعويذة حنين بحدائق ذاكرتي الجمعية
فتتبعثر روح كياني بترانيم قصصٍ فلسفية
حنان أبوزيد

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات