آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

«فرقة إسطنبول».. ليلة تركية متناغمة
حافظ الشمري |
بين الوصلات الغنائية العذبة والأنغام الموسيقية الجميلة، أحيت فرقة «اسطنبول» التركية يوم أمس الأول حفلاً غنائياً جماهيرياً على خشبة مسرح عبدالحسين عبدالرضا، بحضور السفيرة التركية لدى الكويت عائشة كويتاك، والأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. بدر الدويش، وعدد من الشخصيات الدبلوماسية والعامة، وقدمت فقراته المذيعة نورا عبدالله، واستهل بتكريم الفرقة.
عزفت الفرقة التركية على أوتار الآلات الموسيقية المتنوعة وسط الأغاني التركية العصرية والشعبية المستمدة من الإرث الفني العريق، بقيادة المايسترو البروفيسور حمدي ديميرجيو غلو، حيث انسجم وتفاعل الحضور الجماهيري مع وصلاتها المختارة من الفنون والموسيقات بين العزف المنفرد والجماعي، حيث استعرض العازفون مواهبهم فألهبوا الصالة بالحماس والتصفيق، إلى جانب الغناء التركي، الذي أطرب الأسماع ولامس المشاعر والقلوب وحرك التفاعل.
ورغم أن حجم الفرقة المحدد من العازفين فإنها تمكنت من تقديم أمسية فنية متناغمة بين اختياراتها لبرنامج الحفل، الذي تضمن 24 عملا غنائيا وموسيقيا بين القديم والجديد، فألهبت بأعمالها حماس الحضور، مستعرضة مواهب العازفين على عدة آلات موسيقية، بينها الغيتار والعود والكمان، مع تناغم المقطوعات الغنائية الثرية كلمة ولحنا وشكلا وأداء وعذوبة بين الإيقاعات الكلاسيكية والسريعة.
تمتلك فرقة «إسطنبول» الموسيقية مسيرة حافلة ورصيداً زاخراً، ولقد اشتهرت بعزف قوالب موسيقية، مثل السماعي واللونغا وغيرهما من الأعمال التركية القديمة والحديثة، سواء كانت غنائية أو موسيقية، وقائد الفرقة هو الفنان حمدي ديميرجيو غلو، وهو بروفيسور في جامعة إسطنبول وفي الكونسرفتوار، وتخرج على يديه العديد من الفنانين والعازفين، ويعد من الفنانين المميزين في بلده، وقدمت فرقة «إسطنبول» عروضها في عدد من البلدان، منها الإمارات، الكويت، هولندا، بلجيكا، سويسرا، بريطانيا، مصر، تونس، الجزائر، النيبال، أوغندا، فرنسا، سنغافورة وغيرها.

32170078

من حفل فرقة إسطنبول الموسيقية

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking