انتحار هندي بسبب خسارة الأرجنتين وأداء ميسي السيئ
(وكالات) - قالت شرطة كيرالا، إن أحد المشجعين المتحمسين للمنتخب الأرجنتيني وقائده ليونيل ميسي، انتحر بعد الأداء الضعيف في كأس العالم، وأضافت أنها عثرت على جثة الشاب البالغ من العمر 30 عاما في نهر اليوم الأحد.
وكان دينو أليكس في عداد المفقودين منذ 21 يونيو عندما غادر منزله في أرومانور، بحسب ما نقل موقع «NDTV» الهندي، تاركا ملاحظة في غرفته، قائلاً «إنه لا يريد العيش بعد الآن، حيث كان مستاءً من خسارة الأرجنتين 0-3 أمام كرواتيا في كأس العالم» وقدمت عائلته شكوى بفقدانه حيث قامت الشرطة على إثرها مع أفراد من فرقة الإطفاء بإطلاق عملية بحث.
وبعد يومين، عُثر على جثته على بعد حوالي 10 كيلومترات من قريته، بالقرب من جسر إيليكال​​، في نهر مايناكيل.
وفي مذكرة الانتحار ، كتب دينو أليكس «لم يتبق لي شيئاً لأراه في هذا العالم، سأرحل، لا أحد مسؤول عن موتي»، وقالت الشرطة إنه في أحد كتبه، ورد أنه كتب «ميسي، وحياتي من أجلك، وأنتظر لرؤيتك ترفع الكأس»، وفي مذكرة آخرى كتبه أليكس مع انطلاق المونديال «بدأ فريقي رحلته، حاملاً حياتي».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات