آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

143917

إصابة مؤكدة

886

وفيات

139148

شفاء تام

رئيس «أمن الدولة» الأسبق: ثورة 25 يناير كانت مؤامرة!
استمعت محكمة جنايات القاهرة أمس إلى شهادة اللواء حسن عبد الرحمن، رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق، في محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا بـ«اقتحام الحدود الشرقية». وشن الشاهد عبد الرحمن، هجوما حادا على ثورة يناير 2011، واصفا إياها بأنها كانت مؤامرة كبرى نظمتها دول عظمى، شاركت فيها دول وجماعات غير شرعية على رأسها التنظيم الدولي للإخوان.
وعن طبيعة عمله أثناء الأحداث، أفاد بأنه كان يتولى وقتها مسؤولية جهاز مباحث أمن الدولة حتى 2011، وأنه كان تم إعداد تقرير لرفعه على وزير الداخلية من أجل عرضه على القيادة السياسية عقب أحداث تونس.
وقال عبدالرحمن ان ثلاثة سيناريوهات كانت مطروحة يُمكن ان يحدث احدها بغرض إحداث حالة من الفوضى في مصر، وأحد تلك السيناريوهات كان يرتكز على أن تدعو مجموعة من الشباب بدعم من الإخوان المسلمين الى تظاهرة لغرض معين، ومن ثم يتم دعم التظاهرات خارجيا حتى الوصول لحالة الفوضى، وهذا ما حدث في يناير 2011، بحسب الشاهد الذي قال إن ما تم اعتباره بمنزلة «ربيع عربي» كان «خريفا عربيا»، وفقا لتعبيره، ذاكرا انه شاركت فيه أجهزة استخبارات غربية بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا، وان ما حدث كان نهاية لمخططات تم إعدادها منذ قديم الأزل.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking