يوم وداع حزين للعرب في المونديال
حقق المنتخب الأسباني فوزاً صعباً على نظيره الإيراني 1/صفر أمس في قازان ضمن منافسات الجولة الثانية، لكنه حقق المطلوب وعزز حظوظه بالتأهل إلى ثمن نهائي مونديال روسيا 2018 في كرة القدم عن المجموعة الثانية.

وتعادل أبطال العالم 2010 في مباراتهم الأولى مع البرتغال 3-3، وتمكنوا بعد مواجهة صعبة أمس مع تكتل دفاعي إيراني، من تحقيق أول فوز لهم بهدف »محظوظ« لدييغو كوستا الذي ارتدت الكرة من ركبته إلى الشباك خلال محاولة تشتيت إيرانية (54).

من جانب آخر، ودعت منتخبات المغرب والسعودية ومصر نهائيات كأس العالم المقامة في روسيا، بعد خسارة الأول والثاني بالنتيجة ذاتها 1/صفر أمام البرتغال وأوروغواي على التوالي. في اللقاء الأول تلقى المغرب خسارة غير مستحقة أمام جاره البرتغالي صفر/1. وسجل كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة، رافعاً رصيده في ترتيب الهدافين إلى أربعة أهداف. وفقد أسود الأطلس (بلا رصيد من النقاط) الأمل في المنافسة، قبل مباراتهم الأخيرة ضد أسبانيا الإثنين، بينما وضعت البرتغال قدماً في ثمن النهائي بعدما رفعت رصيدها إلى 4 نقاط.

وفي اللقاء الثاني حسم تفوق الأوروغواي على السعودية 1/صفر، بطاقتي التأهل عن المجموعة الأولى 6 نقاط، إذ سيرافق الفائز روسيا (المضيفة) إلى الدور ثمن النهائي، على حساب السعودية ومصر. وسجلت الأوروغواي الهدف في الدقيقة 23 عبر مهاجم برشلونة الأسباني لويس سواريز. (أ. ف. ب)

تلقى المنتخب السعودي هزيمة من نظيره الأوروغواي بهدف في الجولة الثانية للمجموعة الأولى من لكرة القدم في روسيا.
بذلك، اصطحبت السعودية نظيرتها مصر إلى خارج النسخة الحالية للعرس العالمي، فيما لحقت الأوروغواي بروسيا في التأهل إلى ثمن النهائي.
وتصدرت روسيا ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن الأوروغواي ، فيما جاءت مصر ثالثًا بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف عن السعودية.
جاء الشوط الأول سجالا بين لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف التقدم، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.
وشهدت الدقيقة الرابعة أولى الفرص الحقيقية للسعودية عندما مرر فهد المولد كرة عرضية رائعة من الجهة اليمنى لداخل منطقة جزاء أورغواي، إلا أنها وجدت طريقها في أحضان الحارس. واستحوذ لاعبو السعودية على منتصف الملعب، إلا أن معظم الكرات العرضية افتقدت للدقة.
وجاءت أولى الهجمات الخطيرة لأوروغواي في الدقيقة 12 عندما تهيأت الكرة إلى كافاني سددها قوية مرت فوق العارضة، تلاها تصويبة لويس سواريز مرت بجوار القائم الأيسر للحارس السعودي.
وأسفرت الدقيقة 23 عن هدف التقدم لأورغواي عندما تهيأت الكرة إلى سواريز داخل منطقة الجزاء وضعها بسهولة في المرمى الخالي من حارسه.
ومع حلول الدقيقة 45 أرسل سلمان الفرج كرة بينية خطيرة من خلف مدافعي الأوروغواي في اتجاه فهد المولد لكن طالت على الأخير لتصل في النهاية سهلة في يد الحارس، لينتهي على إثرها الشوط الأول بتقدم أورغواي بهدف نظيف.
وتواصلت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث منتخب أورغواي عن مضاعفة النتيجة، كثف لاعبو السعودية من هجماتهم في رحلة بحث عن التعادل.
واصل لاعبو الأوروغواي الضغط في منتصف الملعب ومحاولات لخلق ثغرة في دفاعات المنتخب السعودي لكن دون أي جدوي وسط تمركز جيد من لاعبي الأخضر.
وفي الدقيقة 62 مرر كافاني كرة عرضية استقبلها كارلوس سانشيز بضربة رأسية قوية من قلب منطقة الجزاء لكن مرت إلى خارج المرمى.
وتوالت الفرص الضائعة من جانب الأخضر السعودي لتنتهي المواجهة بفوز أورغواي بهدف نظيف. (الاناضول)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات