ملياردير هندي ومدرب يوغا يطلقان تطبيقاً ينافس«واتس أب»
إعداد: رزان عدنان|

بعد سحبهما تطبيق المراسلة الجديد بسرعة بسبب عيوب أمنية صارخة، يوشك الملياردير الهندي أتشاريا بالكريشنا، وشريكه مدرب اليوغا المعروف بابا رامديف، على إطلاقه من جديد.
أتشاريا، الذي تعاون مع رامديف لبناء امبراطورية سلع استهلاكية هندية، يخطط لإصدار تطبيق Kimbho messenger رسمياً في غضون أسابيع، في محاولة لمنافسة تطبيق «واتس أب»، التابع لشركة فيسبوك، لكن قبل ذلك، يتعين عليه إصلاح بعض الثغرات والعيوب الأمنية في التطبيق.

يقول أتشاريا: «تعهدنا بعدم إطلاق التطبيق حتى يقوم فريق الخبراء والمتخصصين في الأمن بسد جميع ثغرات الأمن والخصوصية والتحقق منها»، مضيفاً أن تطبيقه الجديد فيه ميزات أكثر تطوراً من منافسه «واتس أب».
ويعد سحب التطبيق، الذي يطابق اسمه باللغة السنسكريتية لاسم «واتس أب»، بعد يوم واحد من إطلاقه في شهر مايو الماضي، نكسة نادرة لبالكريشنا ورامديف، أسس الأخيران امبراطورية «باتانجالي أيورفيد» لبيع السلع الاستهلاكية، وتبلغ عائداتها السنوية 1.6 مليار دولار في بيع الصابون، وكريم البشرة، والشعيرية والحبوب، مع ذلك، قال الملياردير إن عدد تحميل التطبيق بلغ 300 ألف تنزيل، رغم سحبه بعد مدة قصيرة جداً.
ويعد تطبيق «واتس أب» أحد الأسباب الجوهرية التي تقف وراء نجاح الشركة في تسويق منتجاتها.
فالتطبيق يهيمن على الهند، حيث يزيد عدد مستخدميه على 230 مليون مستخدم، كما يشجع على عمليات السداد الإلكترونية، وهي قطاع نام في اقتصاد عالمي رئيسي ينمو سريعاً.
يقول بالكريشنا، الذي يعد أحد مستخدمي تطبيق واتس أب: «نحترم (واتس أب)، لكن لدينا 1.3 مليار نسمة، الكثير من المطورين الموهوبين للبرمجيات، لماذا لا نقوم بتأسيس تطبيق خاص فينا وبمميزات أفضل يمكن للناس أن يثقوا باستخدامه، ويحفظ بيانات المستخدمين داخل الهند؟».
على الرغم من أن الإصدار الأولي لاقى شعبية من حيث عدد مرات التنزيل، فإن أول تجربة للشركة في مجال التكنولوجيا اصطدمت بانتقادات خبراء الإنترنت، الذين وصفوا التطبيق بأنه «نكتة» و«كارثة أمنية»، وعلى الفور تم سحبه بسرعة من المتاجر ليتم إعادة تصنيعه من جديد.
مع استعداد المليادير وشريكه مدرب اليوغا للإصدار الرسمي لتطبيقهما، سيكون التركيز المبدئي مُنصباً على الرسائل، مع أن «واتس أب» يستعد لطرح الدفعات الرقمية في جميع أنحاء البلاد، بعد إجراء تجربة سابقة مع مليون مستخدم.
على الرغم من المنافسة، فإن الهند سوق ضخمة، ومن المتوقع أن يصل عدد مستخدمي الإنترنت في البلاد إلى 500 مليون هذا الصيف، ومعظمهم مستخدم فاعل عبر الهواتف الذكية. (بلومبيرغ)

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات