الصين مستعدة للمشاركة في مشروعات خطة التنمية في الكويت
بحث الرئيس التنفيذي لجهاز تطوير مدينة الحرير (الصبية) وجزيرة بوبيان فيصل المدلج والوفد المرافق له الى الصين مع عدد من المسؤولين سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والاستراتيجي بين البلدين.
وقال سفير الكويت لدى الصين سميح حيات في بيان أمس ان الوفد الكويتي عقد مباحثات مع كل من نائب رئيس بنك التنمية الوطني الحكومي في الصين الوزير ما سيي لي والمدير العام لشؤون غرب آسيا وشمال افريقيا في وزارة التجارة الصينية جان وييه.
وأشار الى ان الوفد الكويتي يبحث منذ ايام مع كبار المسؤولين في الصين المستجدات والدراسات المتعلقة بخطة التنمية في الكويت وسبل المساهمة في إحياء طريق الحرير القديم، عبر انشاء مشروعات استراتيجية منها «مدينة الحرير وضواحيها» و«تطوير الجزر الكويتية الخمس».
واضاف ان الجهات الحكومية الصينية التي اجتمع معها الوفد تضمّنت مجلس الدولة للتنمية والاصلاح ومعهد التخطيط المدني الصيني والجمعية الصينية لمناطق التنمية وشركة المواصلات الحكومية الصينية والهيئات الحكومية المعنية بالبنى التحتية والمشاريع العملاقة.
وأوضح حيات أن توافر الرغبة لدى الجانب الصيني في المشاركة بمشروعات عملاقة في البلاد أمر مرحّب به بعمق من القيادة السياسية العليا، ويتوافق تماما ورؤية «كويت جديدة 2035» ومبادرة «الحزام والطريق» لإعادة احياء طريق الحرير.
وبيّن ان توجيهات القيادة السياسية العليا تركز في مجملها على أهمية المساعي القائمة في كثير من مجالات تعزيز الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين.
وأكد ان «الكويت تسير مع الصين في خط لا يحيد ويستند على تعهّداتها والتزامها العمل المتواصل مع كبار المسؤولين الصينيين، نظرا الى اقتناعها وثقتها التامة بعلاقات الصداقة الاستراتيجية التاريخية وبأهمية المشاريع الكويتية العملاقة التي تتطلع الصين الى المشاركة والمساهمة فيها بأقصى طاقاتها وخبراتها». (كونا)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking