مسؤولون صينيون: طريق الحرير سيعيد للكويت ريادتها
اجتمع الرئيس التنفيذي لجهاز تطوير مدينة الحرير (الصبية) وجزيرة بوبيان فيصل المدلج والوفد المرافق له بالصين مع نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح الصينية الحكومية الوزير نيينغ جيزي حيث بحثا العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل تطويرها.
وحضر هذا الاجتماع عن الجانب الكويتي اضافة الى المدلج اعضاء مجلس الأمناء بالجهاز بدر الهاجري وطارق السلطان ومقرر اللجنة عبدالوهاب الرشيد والشيخة العنود الصباح.
بينما شارك عن الجانب الصيني كبار المسؤولين في اللجنة الوطنية بمشاركة القطاعات الصينية المتخصصة وفي مقدمتها ادارة الاستثمارات الأجنبية والطاقة بحضور رئيس دائرة التخطيط في بنك التنمية الصيني هو دينيغ شين.
وأكد سفير الكويت لدى الصين سميح جوهر حيات في بيان له أول من امس أهمية مبادرة الحزام والطريق التي أطلقتها الصين خلال عام 2013 في تعزيز الاقتصاد بين البلدين واحياء طريق الحرير القديم الذي سيسهم في ازدهار الاقتصاد العالمي نظرا لافتقاد دول آسيا الوسطى للموانئ البحرية بسبب طبيعتها الجغرافية.
واضاف ان مشروع احياء طريق الحرير سيعمل على استعادة الكويت لدورها التجاري والاقتصادي في المنطقة لا سيما انها تتمتع بموقع جغرافي متميز».
ولفت السفير سميح جوهر حيات الى توافق كلي وجوهري بين رؤية (الكويت 2035) ومبادرة الصين (الحزام والطريق) لاحياء طريق الحرير وإنشاء منطقة حيوية تجارية تخدم دول العالم برا وبحرا وتسهم في ازدهار الاقتصاد العالمي.
واكد أن «كبار المسؤولين الصينين أبدوا تعاونا كاملاً وواضحا حول البحث في كيفية الاستفادة من الجزر الكويتية لجدواها الاقتصادية التي تعود على الكويت والمنطقة». (كونا)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking