آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

خرج إلينا في الآونة الاخيرة صحافي فوجئنا بتطاوله على مقام النبوة، ومقام أهل البيت الكرام، مدعياً انه يفسر القرآن، وهو لا يفقه بالدين شيئاً، وخالطاً الدين بالسياسة من دون داعٍ، سوى انه يريد اشعال الفتنة في هذا البلد الآمن، الذي اعتاد أهله على التعايش معاً ونبذ كل ما يدعو الى شق الوحدة الوطنية.
وادعى بأسلوبه الساخر المقيت، أن نبي الرحمة محمد عليه السلام لم يرزق بذرية او نسل! متناسياً ان الله تعالى بكتابه الحكيم ردّ على من نعته بالأبتر قائلاً: إن شانئك هو الأبتر..!
وتارة اخرى نجده يتطاول ايضاً على مقام اهل البيت، مستصغراً شأنهم ومنكراً ذكرهم في القران، قائلاً انه لا يوجد شيء اسمه آل البيت! وسط الصمت الغريب عن ذلك التطاول من قبل المسؤولين، وصمت مدعي الدفاع عن ثوابت الدين!
سبحان الله.. ألم يقل الله تعالى في كتابه، «انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا» (الاحزاب)؟
حيث أجمع المفسرون من جميع المذاهب على ان اهل بيت النبي محمد هم علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، وهم الخمسة المذكورون في حديث الكساء، والذي رواه مسلم والبخاري والترمذي واحمد بن حنبل، وهم من نزلت بحقهم تلك الاية الكريمة، كما ذكره العديد من المفسرين الكبار مثل ابن كثير والطبري.
ان أهل بيت النبوة يكفيهم فخراً وعلواً انهم نزلت بحقهم سورة كاملة، وهي سورة الإنسان، إكراماً لهم بعد صيامهم ثلاثة أيام متتالية وتصدقهم بالإفطار دون ان يذوقوا الطعام رغبةً في الاجر العظيم.
وهم من نزلت فيهم الاية: «قل لا أسألكم عليه أجراً الا المودة في القربى» (الشورى). وكذلك هم من نزلت فيهم الآية الشريفة «سلامٌ على آل ياسين» (الصافات).
والمعروف ان ياسين اسمٌ من أسماء النبي، وهو ما رواه ابن عباس وابن مسعود.‏
وفي تفسير الطبري والقرطبي: وقرأ عامةُ قرَّاءِ المدينة «سلام على آل ياسين» بقطع ‏آل من ياسين، فكان بعضُهم يتأوَّل ذلك بمعنى: سلام على آل محمد «ص».
وكذلك أخرج الصَّدوق في المعاني، ومحمد بن العباس أنَّ الخليفة الثاني عمر بن الخطاب كان يقرأ تلك الآية: «سلام على آل ياسين».
إن عظم منزلة أهل البيت الاطهار لدى الله عز وجل ما زالت ولا تزال خالدة ليوم الدين، وهي التي جعلتنا نذكرهم خمس مرات في صلاتنا اليومية، وهذه حقيقة لا ينكرها أي مسلم ومؤمن بالله ورسوله وملائكته وكتبه ورسله. ومن ينكر ذلك لبغض او نفاق او لأي سبب دنيوي.
وآخر ما أقول لذلك الصحافي، الذي إن عجز البعض عن اسكاته وعن تطبيق قانون الوحدة الوطنية عليه، اترك عنك ثوابت الاسلام وديننا الحنيف واتقِ الله في هذا البلد الآمن.
وان تطاولك على مقام بيت النبوة الكرام لن يزيدهم الا رفعة وعلواً ولن يزيدك الا ذنوباً .
وسلامٌ على آل ياسين.. ابداً ما بقيت وبقي الليل والنهار.

د. فرح صادق

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking