بريطانيا: تجريم إفشاء معلومات  عبر «واتس أب»
رزان محمد|

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن محكمة قررت تغريم موظف سابق يعمل في مجموعة جيفريز بمبلغ 46350 دولارا بعد تفاخره أمام عميل وصديق العام الماضي بصفقات خدمات مصرفية عبر رسائل واتس أب.
وقالت هيئة السلوك المالي البريطانية إن كريستوفر نيهاوس، المدير العام في مجموعة جيفريز للخدمات المصرفية الاستثمارية، أرسل رسائل من هاتفه الشخصي كاشفاً عن تفاصيل تتعلق بصفقات عميل ورسوم ستتقاضاها شركته، منتهكاً القوانين التنظيمية المتعلقة بالتعامل مع بيانات العميل السرية.
وعلى إثر ذلك، استقال نيهاوس من «جيفريز» العام الماضي، فيما قال محاميه إنه لا يوجد تعليق يدلي به حول الموضوع، ورفضت المتحدثة باسم المجموعة الإدلاء برأيها هي الأخرى حول القضية.
من جانبها، صرحت هيئة السلوك المالي البريطانية قائلة إنها المرة الأولى التي تتخذ فيها مثل هذا الإجراء حول تسريب معلومات عن طريق تطبيق واتس أب. وتجدر الإشارة إلى أن كثيراً من البنوك تحظر على موظفيها استخدام هواتفهم الشخصية في العمل أو تسجيل مكالمات ونصوص على أجهزتهم في أماكن عملهم. وبحسب مصدر مطلع، استطاعت الهيئة الاطلاع على الرسائل بعد أن بلغتهم «جيفريز» بذلك بعد قراءة الرسائل الموجودة في هاتف نيهاوس لسبب آخر.
في غضون ذلك، لا يمكن إلا للمرسل أو المتلقي أن يقرأ رسائل واتس أب أو الخدمة النصية لموقع فيسبوك، على عكس بعض الخدمات النصية التي يمكن مراقبتها أو الوصول إليها من خلال إنفاذ القانون أو خدمة المخابرات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات