93 منتحرا خلال 15 شهرا
محمد إبراهيم |

هل تحوّل الانتحار في الكويت إلى ظاهرة؟ إذ تكشف الإحصائيات الرسمية أن حالات الانتحار بلغت 73 لمواطنين ومقيمين من أعمار مختلفة، خلال العام الماضي 2016، بينما أظهرت أيضاً أن العام الحالي 2017 سجل حتى أمس الأول 20 حالة.
ووفق الإحصائيات الرسمية ـــ التي حصلت القبس على نسخة منها ـــ فإن عام 2015 سجل 75 حالة انتحار، بينما انتحر 61 شخصاً في عام 2014، و52 شخصاً في العام الذي قبله 2013، و53 في 2012، و37 في 2011، و52 في 2010.
اللافت تنوع طرق وأشكال المقدمين على الانتحار في البلاد، بدءا من الشنق، وهي الطريقة الأكثر شيوعا حتى الآن، مرورا بالقفز من مكان عال، أو تناول جرعات كبيرة من الأدوية أو المواد السامة، وصولا إلى الحرق أو قطع الشرايين وغير ذلك.
الكويتيون ثانياً
وأظهرت الإحصائية أن المواطنين احتلوا المرتبة الثانية في عدد المنتحرين، حيث أنهى 11 مواطناً حياتهم منتحرين بطرق متنوعة ولأسباب مختلفة، وهم 9 رجال وامرأتان، بينما احتل أبناء الجالية الهندية المرتبة الأولى؛ إذ سجلت الأجهزة الأمنية 43 حالة انتحار، بواقع 37 رجلاً و6 نساء من أعمار مختلفة وبطرق متنوعة، ولأسباب مختلفة أيضاً.
واحتل أبناء الجالية السيلانية المرتبة الثالثة، حيث انتحر 6 مقيمين منهم، وجاءت الجالية النيبالية رابعاً بـ 5 حالات، وفي المرتبة الخامسة الجالية المصرية، حيث انتحر 4 أشخاص بينهم امرأة.
وسجلت الجنسيات الأخرى كالفلبينية، والباكستانية، والبنغالية، والأثيوبية، وغيرها 24 حالة لرجال ونساء.

رجال ونساء
وبيّنت الإحصائية أن إجمالي المنتحرين من الذكور من جميع الجنسيات بلغ 73، بينما إجمالي النساء من جميع الجنسيات 20 امرأة.
ووفق الإحصائية، فإن شهر مارس من العام الماضي الأعلى تسجيلاً لحالات الانتحار، حيث سجل 11 حالة، وجاء شهر أكتوبر في المرتبة الثانية بـ 10، وفي المرتبة الثالثة شهر فبراير بـ 9.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking