«start up» كويتية شبابية لتوظيف الخريجين الجدد
حسام علم الدين |

يشكل البحث عن وظيفة بعد التخرج من الجامعة أمراً بالغ الصعوبة، فكتابة سيرة ذاتية والتقدم بها إلى الشركات حتى الذهاب إلى بعض شركات التوظيف والخضوع لتكاليفها العالية أو طلباتها المعقدة، تستهلك الوقت والمجهود مع انعدام النتيجة المرجوة من ذلك أحياناً.
لتسهيل هذا الأمر الشاق، قامت مجموعة من الشباب الكويتي بانشاء موقع إلكتروني تحت اسم studenthub.co، يهدف إلى توظيف الطلاب وحديثي التخرج الى جانب توفير العمل الجزئي part time، وفرص التدريب والعمل التطوعي. ويشكِّل الموقع حلقة وصل بين المتقدمين الى العمل وبين اكبر الشركات العاملة في الكويت، كشركات الاتصالات والبنوك وشركات اللوجستيات والمطاعم، فضلاً عن شركات الاستثمار والتأمين والمحاسبة والإعلام والسيارات والتسوق وغيرها.
بدأ المشروع بمبادرة جماعية، عندما حاول صاحب المشروع خالد المطوع وزملاء له خلال الدراسة الجامعية العثور على وظيفة لكنهم لم يستطيعوا، كما لم يستطيعوا الوصول الى الشركات.
لمعرفة تفاصيل أكثر عن هذا المشروع اتصلت القبس بالمطوع الذي يقول: إن عملنا يركز على 3 عناصر: 1 - أصحاب العمل، إذ لدينا أكثر من 300 صاحب عمل يستخدمون الموقع للبحث عن موظفين. 2 - الطلبة وحديثو التخرج الذين يتطلعون إلى اكتساب الخبرة في حياتهم المهنية لتطوير ذاتهم. 3 - الجامعات التي تبحث عن إحصائيات تشمل جهات عمل خريجيها ومدى الطلب عليهم في سوق العمل وسرعة تعيينهم، لكي تصبح الجامعة مستقبلا أكثر جاذبية للطالب.
ويأمل المطوع في أن يساهم المشروع في تنمية المجتمع من خلال توفير الفرص لزيادة خبرة الطالب في التقدم إلى العمل ومساعدته في بناء سيرة ذاتية تؤهله الحصول على وظيفه عند التخرج، موضحاً ان اغلب الطلاب المتخرجين سنوياً يعانون من إيجاد فرص عمل مناسبة لتخصصهم، في ظل تخريج حوالي 30 ألف طالب سنوياً من 10 جامعات خاصة وجامعتين حكوميتين.
ويضيف المطوع: تتلخص عملية التقدم إلى عمل في موقعنا بـ4 خطوات بسيطة، وهي: إنشاء حساب، التأكد من الطالب المتخرج مع جامعته، البحث عن عمل وفقاً لشهادته، وأخيراً التقدم الى العمل المطلوب.
ويلفت الى ان لموقع (studenthub.co) أربع مميزات هي:
1 - يسهم في حل جزء من أزمة العمل لدى الطلبة وحديثي التخرج.
2 - مشروع قائم بحد ذاته منذ سبتمبر 2015 على مستوى الكويت.
3 - أول موقع يركز على الطلبة وحديثي التخرج في العالم العربي.
4 - موقع التوظيف الوحيد عالمياً الذي يتحقق من هوية المستخدم ويضمن دقة البيانات لأصحاب العمل.
وعن كلفة إنشاء الموقع، يشير إلى أنها بلغت 35 ألف دينار حتى الآن واستغرقت برمجته حوالي 6 أشهر في نسخته الاولى.
ولأن المطوع يعمل كمبرمج تطبيقات فكان لا بد من سؤاله عن تكلفة انشائها، فيؤكد ان انشاء التطبيق يخضع الى الغرض منه وحجمه وعدد موظفيه والمدة المطلوبة لانشائه والصيانة والتطوير والتعديل الدائم عليه، ويعطي مثالا على مشروع Studenthub قائلا: احتاج مشروعنا الى 5 اشخاص برواتب 500 دينار مثلاً، فذلك يعني ان كلفة الرواتب ستكون 2500 دينار شهرياً، والمشروع يحتاج الى 6 اشهر لاطلاقه، فهذا يعني ان التكلفة ستكون في مرحلتها الاولى 15 ألف دينار بالإضافة إلى كلفة إيجار موقع المشروع والمستلزمات والمعدات المطلوبة.
ويؤكد المطوع أن الخدمة مجانية لمتقدمي العمل، لكن خدمة عرض الوظائف للشركات تبدأ من 5 دنانير فقط، للتحقق من جدية صاحب العمل أو الشركة في طلب الوظائف.
ويكشف ان الموقع استلم اكثر من 5 آلاف طلب توظيف في 2016، وتم الاتصال من قبل الشركات باكثر من %45 من المتقدمين الى العمل لمقابلة التوظيف، موضحاً أن الموقع يعمل مع القطاع الخاص فقط من خلال اكثر من 300 شركة في مختلف المجالات يضع الموقع فرص العمل المتاحة لديها.
المطوع لا يتوقع انتهاء دور شركات التوظيف التقليدية، لكنه يتوقع ان يساعد الموقع شركات التوظيف أيضاً في القيام بدورها بطريقة سريعة وفعالة، مؤكدا ان الموقع يستطيع منافسة مواقع التوظيف الاقليمية لكن الهدف الاساسي هو السوق المحلي وايجاد فرص العمل والتدريب للمتخرجين الجدد.
ويلفت إلى الدور المهم لوسائل التواصل الاجتماعي، مثل «فيسبوك» وانستغرام وغيرها في عمل مشروعهم بالنظر الى العدد الكبير لمتابعيهم عبر تلك الوسائل من خلال الـmention واعادة نشر اعلانات فرص التوظيف والتدريب بين الطلاب.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات