آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

مواطنة تقاضي الصحة: لماذا يشتري المواطنون الدواء؟
المحرر القضائي |

بعد أن سعت كثيرا وطرقت أبواب المسؤولين، وبعد «التسويف» الذي تعرضت له حتى تتلقى العلاج، والوعود من المسؤولين والتوصيات التي لم تنفذ، لجأت مواطنة طاعنة في السن إلى القضاء لتحكي معاناتها عن عدم صرف أدوية لها، والتوصية بشرائها على نفقتها.
واستندت المواطنة إلى دعاوى قضائية سبق أن تم رفعها من قبل وافدين (هندي وسوري) وقد كسبا فيها أحكاما لمصلحتهما بضرورة علاجهما في مستشفيات الكويت لأنها حالات إنسانية، وتساءلت المواطنة في دعواها: كيف الوضع بالنسبة لي كمواطنة طاعنة في السن؟!
وبالرغم من كبر سن المدعية فإنه يتضح من خلال شكواها أنها لاتريد تنفيذ المطالب لمصلحتها فقط، وإنما تطبيق القانون على جميع المواطنين، وإلغاء نهج وزارة الصحة في عدم رعاية المواطن من (الألف إلى الياء)، حيث استندت المدعية إلى مواد في القانون الدولي أيضاً وليس للقوانين المحلية فقط.
القبس التقت بالمواطنة التي بدأت حديثها وهي ممسكة بتصريحات من الصحف: سمو الأمير قال للحكومة «تلمسوا مشاكل المواطنين وحلوها»، فلماذا لايتلمسون مشاكلنا في الرعاية الصحية؟!
واستطردت المواطنة في تساؤلاتها: لماذا الكويت في ذيل القائمة الخليجية بـ«الرعاية الصحية؟!».
وتابعت: الدستور الكويتي نص في المادة 11 على أن «تكفل الدولة المعونة للمواطنين في حال الشيخوخة أو المرض او العجز، كما توفر لهم خدمات التأمين الاجتماعي والمعونة الاجتماعية والرعاية الصحية، كما نص في المادة 15 باعتناء الدولة بالصحة العامة وبوسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة».

لن أشتري

سألنا المدعية: لماذا لاتشترين الأدوية لتلقي العلاج؟ فأجابت: أنا مواطنة ومن حقي على الحكومة أن أتلقى العلاج، ولن أدفع فلسا واحدا لشراء الأدوية، ولجأت للمحكمة حتى يصرف لي الدواء ولجميع المواطنين الذين يعانون كما أعاني.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking