آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

68774

إصابة مؤكدة

465

وفيات

60906

شفاء تام

«عطسة».. أفضل عرض والحسيني أفضل ممثل
حافظ الشمري |
حصد  المسرحيون الشباب ثمار منافساتهم في المسابقة الرسمية للدورة الحادية عشرة لمهرجان أيام المسرح للشباب، التي اختتمت يوم أمس الأول على خشبة مسرح الدسمة، وسط حضور جماهيري غفير، يتقدمه مدير عام الهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري، وتقاسم الشباب الجوائز في كل عناصر العرض المسرحي من خلال فرقهم الأهلية والخاصة، واحتفلوا بهذا التتويج بفرحة عارمة معبرة جسدت على خشبة المسرح وجوانبها وسط هتاف وتصفيق من الحضور.
◗ ترسيخ الهوية
وألقى عبدالرحمن المطيري كلمة اكد فيها استمرارية دعم الهيئة العامة للشباب للحراك الشبابي المسرحي، وفي تقديم كل أشكال الدعم للشباب على جميع الأصعدة، مبينا أن للمسرح أهمية كبيرة كوسيلة لتعزيز التواصل وأداة لتعزيز الثقافة، لافتا إلى دور المسرح في تعزيز الوعي وتطوير القدرات وترسيخ الهوية الوطنية.
بينما تحدث رئيس لجنة التحكيم د. خالد عبداللطيف رمضان في تقرير اللجنة عن أهمية مهرجان أيام المسرح للشباب، كرافد مهم للحركة المسرحية ومتنفس للشباب لإبراز مواهبهم وإبداعاتهم، وقدمت اللجنة عددا من التوصيات منها النص على تشكيل اللجنة الفنية في الدورات المقبلة، وعلى أهمية تقييم النصوص ومن ثم متابعة البروفات وتقرير الاختيارات المعتمدة للمشاركة، والتأكيد على الفنانين بعدم السخرية من الآخرين، وعدم الإساءة لمشاعر الجمهور بتحقير اي من نعم الله كرمي الطعام وغيره، وحرصا على سلامة الجمهور والممثلين.
من جهته، ألقى مدير المهرجان محمد المزعل كلمته التي ركزت على أهمية دور شباب المسرح الكويتي، مشيدا بإنجازاتهم وأفكارهم وطرحهم، مبينا أن أعمالهم أضاءت خشبات المهرجان وتميزت بالطرح الجاد والالتزام، معتبرا انهم يحملون رسالة ترسيخ المفهوم الحقيقي لدور المسرح في المجتمع، ولافتا إلى الدور الكبير للمخرج عبدالله عبدالرسول في دعم مسرح الشباب وترسيخ دوره وتأسيس المهرجان، ودعا المزعل الفنان أحمد الحليل لتقديم درع تكريمية لعبدالرسول وسط تصفيق الحضور.


◗ تكريم فنانين
جرت مراسم التكريم التي شملت نخبة من الفنانين الذين كانت لهم مساهمات فاعلة في الحراك المسرحي الشبابي: المخرج سليمان البسام، المخرج السينمائي أحمد الخلف، الكاتبة المسرحية أنعام سعود، مدير مهرجان الكويت الدولي للمونودراما جمال اللهو، مدير إدارة المسرح بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب صالح الحمر، الفنانة سحر حسين، إلى جانب تكريم الفرق المسرحية المشاركة في المهرجان وتكريم لجنة التحكيم.
◗ جوائز المهرجان
وفي الختام، تم توزيع الجوائز على الفائزين، حيث لوحظ أن ثلاث فرق مسرحية هيمنت على الجوائز: المسرحين الشعبي والكويتي وستيج قروب، فيما خرجت فرق أخرى من «المولد بلا حمص»، بينها فرقة مسرح الخليج العربي، وجاء الحصاد المسرحي الشبابي وفق التالي:
- أفضل عرض مسرحي متكامل: «عطسة» لفرقة المسرح الكويتي.
- أفضل نص مسرحي: مريم نصير عن مسرحية «ذاكرة في الظل» لفرقة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
- أفضل مخرج مسرحي: عبدالله التركماني عن مسرحية «عطسة».
- أفضل ممثل دور أول: علي الحسيني عن مسرحية «ريا وسكينة» لفرقة المسرح الشعبي.
- أفضل ممثلة دور أول: هبة الدري عن مسرحية «مجاريح» لفرقة ستيج قروب
- أفضل ممثل دور ثان: بدر الشعيبي عن مسرحية «مجاريح»
- أفضل ممثلة دور ثان: نوف السلطان عن مسرحية «ريا وسكينة»
- أفضل ديكور مسرحي: محمد الربيعان عن مسرحية «عطسة»
- أفضل أزياء: منيرة الحساوي عن مسرحية «مجاريح»
- أفضل المؤثرات الصوتية والموسيقى: مسرحية «مجاريح»
- أفضل ماكياج: عبدالعزير الجريب عن مسرحية «مجاريح»
- أفضل إضاءة: عبدالله النصار مسرحية «ريا وسكينة»
- أفضل عرض مسرحي متناغم: «ريا وسكينة»

 

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking