آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام

مخصصات المصارف ترتفع.. والأرباح لا تنمو
لم تحقق مصارف الكويت نمواً يذكر في ارباحها (9 أشهر من يناير - سبتمبر 2016)، وبلغ اجماليها 553.9 مليون دينار مقابل 552.9 مليوناً للفترة المقابلة من 2015.
واستحوذ بنك الكويت الوطني على نسبة %39.5 من اجمالي ارباح المصارف مقابل %22.2 لبيت التمويل، اي نحو %62 حصة البنكين المذكورين مقابل %38 للمصارف الثمانية الأخرى.
وعزت مصادر متابعة تواضع نمو الارباح الى عدة عوامل، ابرزها عودة التحوط وتجنيب المخصصات بالنظر الى البيئة التشغيلية المتأثرة نسبياً بهبوط النفط، فضلاً عن الاثر الآتي من المنطقة، حيث التقلبات الأمنية والاقتصادية والجيوسياسية المستمرة.
ووصل اجمالي اقراض القطاع الخاص بنهاية سبتمبر 2016 نحو 34.7 مليار دينار، أي بزيادة نسبتها %4.2 مقابل نسبة نمو %5.5 للفترة عينها من 2015 (9 أشهر).
ويذكر ان القطاعات التي زاد رصيد اقراضها هذه السنة هي الصناعة، الانشاءات، الاسكان، والنفط، مقابل هبوط الائتمان لقطاعات الاستهلاك والعقار واستقراره نسبياً لقطاعات اقراض المتاجرة بالاسهم وشركات الاستثمار.
في جانب الودائع، كان لافتاً ارتفاع الايداعات الحكومية في الجهاز المصرفي بواقع أكثر من مليار دينار في 9 اشهر من 2016 ليرتفع الاجمالي كما في نهاية سبتمبر الماضي إلى 6.8 مليارات دينار ونسبة النمو %17.4، أما الودائع الخاصة فقد نمت للفترة عينها نحو %3.3.

إحصاءات «المركزي»
وبثت «كونا» أمس ما يلي: أظهرت أرقام صادرة عن بنك الكويت المركزي امس ان عرض النقد بالمفهوم الواسع (ن2) ارتفع بمقدار واحد في المئة خلال سبتمبر، مقارنة بأغسطس، مسجلا 35.6 مليار دينار كويتي (الدينار يعادل 3.3 دولارات اميركية).
وقالت إدارة البحوث الاقتصادية التابعة للمركزي في نشرتها الشهرية عن سبتمبر الماضي التي خصت وكالة الانباء الكويتية (كونا) بنشرها ان ودائع القطاع الخاص لدى البنوك المحلية بالدينار الكويتي ارتفعت بنسبة 1.7 في المئة الى 30.9 مليار دينار، في حين انخفضت الودائع بالعملات الاجنبية بنسبة 3.7 في المئة الى 3.1 مليارات دينار؛ ليصبح اجمالي ودائع القطاع الخاص 34.1 مليار دينار.
واضافت ان اجمالي ارصدة مطالب البنوك المحلية على البنك المركزي بالدينار الكويتي المتمثل في سندات «المركزي» انخفض في سبتمبر بنسبة 4 في المئة، ليبلغ 2.6 مليار دينار، في حين ارتفع اجمالي موجودات البنوك المحلية بنسبة 1.8 في المئة الى 60.6 مليار دينار.
واوضحت ان صافي الموجودات الاجنبية لدى البنوك المحلية ارتفع بنسبة 2.2 في المئة خلال سبتمبر الى 8.7 مليارات دينار، بينما ارتفعت ودائع الأجل لدى «المركزي» بنسبة 3.1 في المئة في الشهر ذاته الى 1.9 مليار دينار.
وبيّنت ان اجمالي موجودات شركات الاستثمار التقليدية ارتفع خلال سبتمبر بنسبة 0.2 في المئة، ليبلغ 3.7 مليارات دينار، في حين ارتفعت موجودات شركات الاستثمار الاسلامية بنحو 0.9 في المئة، لتبلغ 4.2 مليارات دينار، ليصل اجمالي موجودات كل هذه الشركات الى نحو 7.9 مليارات دينار.
وافادت الادارة بأن ارصدة التسهيلات الائتمانية النقدية المستخدمة للمقيمين (حجم الائتمان المصرفي الممنوح) ارتفعت 0.8 في المئة عن مستواها المسجل في اغسطس الماضي، لتبلغ 34.7 مليار دينار، في حين استقر متوسط اسعار الفائدة على سندات الخزينة مدة عام واحد عند 1.25 في المئة.
واضافت ان تمويل الواردات الكويتية هبط في سبتمبر بنسبة 17 في المئة، ليبلغ 281.7 مليون دينار، في حين استقر متوسط سعر صرف الدولار الاميركي مقابل الدينار عند 301.5 فلس للدولار.
واشارت الى ان اجمالي قيمة الموجودات في بنك الكويت المركزي ارتفع 5.2 في المئة في سبتمبر الماضي، ليبلغ 8.2 مليارات دينار، في حين ارتفع صافي الموجودات الاجنبية لدى «المركزي» بنسبة 5.5 في المئة الى 7.9 مليارات دينار.
ويقصد بعرض النقود كمية وحجم النقود التي يجري تداولها في الاقتصاد، ويقسم الى نوعين رئيسيين؛ هما: عرض النقود بمعناه الضيق وعرض النقود بمعناه الموسع.
ويقصد بعرض النقود بمعناه الضيق حجم النقد للعمليات الجارية ويشمل العملات الورقية والمعدنية التي يتداولها الاشخاص في تعاملاتهم اليومية والنقود المحتفظة في البنوك على شكل حسابات جارية او ودائع تحت الطلب.
ويشمل عرض النقد بمفهومه الواسع اضافة الى النقود الجارية حسابات ودائع الأجل وحسابات التوفير.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking