آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

743

إصابة مؤكدة

1

وفيات

105

شفاء تام

الصقر والخرافي والعوضي وجوه جديدة
إعداد مركز المعلومات|

جرت الانتخابات النيابية في 27 يناير 1975، وفي اليوم التالي اعلنت وزارة الداخلية النتائج الرسمية النهائية في 9 دوائر، بينما استمرت طوال الليل عملية فرز الاصوات في الدائرة الرابعة، الفروانية، حيث تأخر اقفال صناديق الاقتراع، وطالت عملية الفرز، وتأخر ظهور النتائج، لأسباب منها: ان عدد الناخبين كان كبيرا، وان نسبة الاقبال على التصويت كانت عالية، كما ان عدد المرشحين كان كبيرا (45)، وكان على رؤساء اللجان الـ 13 تلاوة اسماء المرشحين للناخبين الذين لا يحسنون القراءة.
واظهرت النتائج المعلنة ان مجلس 1975 شهد تغييرا في الوجوه، نسبته %50، اذ بلغ عدد الوجوه الجديدة 21 نائبا، من ابرزهم : جاسم الحمد الصقر، جاسم الخرافي، خالد خلف، د. عبد الرحمن العوضي، عبد الرزاق الصانع، وحسين مكي الجمعة.
وفاز عضوا المجلس البلدي جاسر الجاسر من حولي، وسالم الحماد من السالمية، وكان فوزهما يعني ان انتخابات تكميلية ستجرى لاختيار عضوين جديدين للمجلس البلدي.
وكانت المفاجأة الوحيدة التي اسفرت عنها المعركة الانتخابية عدم فوز النائب السابق بدر العجيل.
وبعد انتهاء عملية الفرز التي استمرت 50 ساعة متواصلة تقريبا، في الفروانية، اعلنت اسماء الفائزين: فيصل الدويش، خالد النزال، عباس مناور، ناصر الحمد، ويوسف المخلد.
وبسبب تأخر ظهور نتائج الفروانية لم يعقد مجلس الوزراء جلسته الوداعية يوم الأربعاء 29 يناير، ليتوجه بعدها سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء باستقالة حكومته الى سمو الأمير، وتم تأجيل الجلسة الى السبت.  ويوم 30 يناير اعلن الرئيس خالد يوسف الغنيم عزمه على ترشيح نفسه لرئاسة مجلس الأمة، لتبدأ معركة الرئاسة في وقت مبكر..

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking