آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

وكيل «الأشغال» للهندسة الصحية وليد الغانم لـ «القبس»: 1.5 مليار دينار لتحديث البنية التحتية
كشف الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية في وزارة الأشغال المهندس وليد الغانم عن انتهاء القطاع من وضع الخطة الاستراتيجية للسنوات العشر المقبلة، وتضم 17 مشروعا تبلغ التكلفة التقديرية لها مليارا و300 مليون، فضلا عن تخصيص 150 مليونا أخرى لصيانة وتشغيل مشاريع قائمة.
وقال الغانم في لقاء مع القبس إن القطاع يركز حاليا على العديد من الأهداف، أهمها تعظيم الاستفادة من المياه المعالجة والتي تفوق 900 ألف متر مكعب، لافتاً إلى أن الخطة تستهدف معالجة كامل مياه الصرف الصحى في البلاد بحلول 2022.
وذكر أن المخطط الجديد يضم 32 مرحلة لتجديد شبكات الصرف الصحي والبنية التحتية خلال الـ30 عاما المقبلة ستنطلق من محافظة الجهراء، فضلا عن وجود مناقصة جديدة لتجديد شبكات جليب الشيوخ بالكامل، وإلى نص اللقاء..
● نود التعرف على الملامح الرئيسية للخطة الاستراتيجية للسنوات العشر المقبلة، والتي انتهيتم من وضعها مؤخراً.
ـ تمتد الخطة الاستراتيجية طويلة المدى الى عام 2045، ولكننا قسّمناها إلى مراحل، الأولى في الفترة ما بين 2016 الى 2026، لتجديد الشبكات وبناء المحطات وإنشاء الخطوط الجديدة. أما أهم ملامحها، فتتضمن تحقيق رؤية القطاع المتجسّدة في تأسيس بنية صحية مستدامة وفق المعايير العالمية، من خلال إنشاء شبكات صرف صحي جديدة، وتحسين أداء الشبكات القائمة، والاستفادة القصوى من المياه المعالجة التي تنتج من المحطات الموجودة.
والخطة تتضمن أهدافا استراتيجية، أولها حماية البيئة وهذا الهدف له مشاريعه الخاصة به. أما الهدف الثاني، فهو استدامة تطوير وتحسين أداء الشبكات (خطوط/محطات ضخ/محطات تنقية/وشبكات الاستفادة من المياه المعالجة)، ولدينا كذلك هدف آخر هو تدريب وتأهيل كوادر وطنية لتشغيل وصيانة المحطات، ونقوم حاليا بتدريب مهندسينا على ذلك، بالإضافة إلى تأهيل المهندسين في التكنولوجيا الجديدة، ولدينا هدف آخر هو دعم الجهات الأخرى في كل ما يتعلّق بخدمات الصرف الصحي.
● ما المشاريع التي تضمنتها تلك الخطة؟
ـ لدينا 25 مشروعا رئيسيا تندرج تحت الأهداف التي ذكرتها، منها 32 مرحلة لتجديد شبكات المناطق المختلفة على مدى الـ30 عاماً المقبلة، ونضع حاليا أولويات المخطط الجديد بحسب قدم الشبكة، وسنبدأ بمنطقة الجهراء، كونها تمثل أولوية لنا، إذ سنضع خطة خلال العام المالي الحالي ليبدأ تجديد الشبكات بها في العام المالي المقبل.

أهم المشاريع
● وما أبرز المشاريع التي تندرج ضمن الـ25 مشروعا التي أشرت إليها؟
ـ لدينا مشروع ضخم لتوسعة محطة أم الهيمان «إنشاء محطة جديدة»، لكون التوسعة ضخمة والمشروع يتم بالتنسيق مع هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وستنتج المحطة 500 ألف متر مكعب من المياه المعالجة الثلاثية المحسّنة، وستلي ذلك توسعة ثانية للمحطة لتصل إلى 750 الف متر مكعب من المياه المعالجة مع تحسين وتوسعة المحطات التابعة لها، وهي العقيلة والرقة ومحطة ضخ أم الهيمان، وستكون نقطة الالتقاء لها هي محطة أم الهيمان، وسيتم إلغاء محطات الضخ الصغيرة، وسنعتمد على المحطات الكبيرة، وسيتم الغاء محطة معالجة الرقة.
● وما الجديد على مستوى محطة الصليبية؟
ـ من المنتظر أن ينهي المستثمر في الصليبية التوسعة التي يقوم بها حاليا، وكنا نحصل من المحطة على 350 ألف متر مكعب من المياه المعالجة، وستصل بعد التوسعة إلى 520 ألف متر مكعب خلال الربع الأخير من العام الجاري.
ولدينا كذلك مشروع للاستفادة القصوى من المياه المعالجة. ولذلك، خصصنا إدارة متكاملة لكيفية الاستفادة من تلك المياه التي نعالجها أولا بهدف بيئي، وثانيا كبديل استراتيجي في ظل شح المياه، ونحن نتطلع الى أن تكون المياه المعالجة مصدرا رئيسيا لمياه الري والزراعة.

تكلفة المشاريع
● كم تبلغ تكلفة مشاريع السنوات الـ10 المقبلة؟
ـ تكلفتها مليار و300 مليون دينار، مخصصة لـ17 مشروعا جديدا، بالإضافة إلى تكلفة التشغيل والصيانة للمشاريع الحالية، وهي مستمرة، والميزانية المقدّرة لها 150 مليون دينار خلال نفس الفترة، أي أننا نتحدث عن 1.5 مليار دينار تقريبا لمشاريع القطاع خلال تلك الفترة.
● وكم تقدر كميات المياه المعالجة؟
ـ خطتنا تقوم على الاستفادة القصوى من مياه الصرف الصحي المعالجة، ولدينا مؤشرات لنجاح الخطة، من بينها تقدير الفجوة الموجودة بين المياه المعالجة ومياه الصرف الصحي، لدينا تقريبا مليون و100 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي، ما تتم معالجته منها يزيد على 900 ألف متر مكعب أي نحو %88، والتوسعات الجديدة ستغطي الجزء المتبقي الذي يعالج بدوره معالجة ثانوية (ثنائية أو ثلاثية) تجعل الاستفادة منها غير كاملة، نحن نريد استفادة قصوى بنسبة %100، فنحن ننتج الآن 350 الف متر مكعب من المياه المعالجة رباعيا، وما يزيد على 600 ألف متر مكعب من المياه الثلاثية عبر محطات المعالجة لدينا، والاستفادة الحالية منها تبلغ %87، علماً بأن المياه المعالجة رباعيا نسبة الاستفادة منها %100، وحتى الجزء المتبقي من المياه المعالجة ثلاثيا هناك استفادة نسبية منه، وعلى سبيل المثال البحيرات الموجودة في كبد تذهب للمحميات.

مناقصات تجديد

كشف الغانم عن قرب صدور تنظيم جديد من البلدية لضبط التدفقات المنسابة في بعض شبكات مناطق البلاد عبر وصلات غير قانونية، وأن هناك مناقصة جديدة لشبكات جليب الشيوخ، وسيتم ربط الشبكة على خط الشدادية الرئيسي الجديد، لافتاً إلى وجود تنسيق لطرح مناقصة لتجديد شبكات المنطقة بالكامل.

شبكة مغلقة

ذكر الغانم أن شبكة الصرف الصحى في البلاد شبكة مغلقة، أي أن الخطوط تخرج من شبكة المنطقة إلى الخطوط الرئيسية، ومنها إلى محطات الضخ ثم لمحطات المعالجة، وذلك بغرض حماية البيئة، مؤكداً أنه في عام 2022 سيكون الفارق بين مياه الصرف الصحي والمياه المعالجة «صفراً».

توقيع عقد أم الهيمان مطلع 2017

أعلن الغانم أن مشروع توسعة «أم الهيمان» في مرحلة تقديم العطاءات حالياً، وهي مستمرة حتى 30 أغسطس المقبل، ومع بداية 2017 سيتم توقيع العقد الخاص بتوسعة أم الهيمان التي ستخدم المنطقة الجنوبية بالكامل.

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking