العفو الأميري يفتح أبواب الحرية لـ 322 سجيناً

أحمد العنزي |


فتح العفو الأميري أبواب الحرية لـ 322 مواطناً ومقيماً من نزلاء السجون في قضايا متنوعة، فيما تم تخفيض العقوبة لـ701 سجين وفق القواعد والضوابط المنصوص عليها، ورفعت سابقة الإبعاد عن 48 وافداً.
وفور تنسم المشمولين بالعفو أنسام الحرية امس، عبروا عن فرحتهم لخروجهم من وراء الأسوار، رافعين شعار «الجريمة لا تفيد»، مؤكدين أن خروجهم يعتبر لحظة ميلاد جديد لهم ولأسرهم.
وشدد الوكيل المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام اللواء خالد الديين، على ان المكرمة الأميرية تحظى بإشادة المنظمات الحقوقية والانسانية، مشيراً الى ان الكويت حريصة على تكريس حقوق الانسان وتأهيل نزلاء المؤسسات الإصلاحية للحياة القويمة.
واضاف في كل عام تشمل المكرمة الأميرية لقائد الإنسانية نرلاء المؤسسات الاصلاحية لتشملهم في تخفيف معاناتهم من تلك الاحكام التي اثقلت كاهلهم والغرامات الجزائية التي انهكت اصحابها.
وقال: اليوم وبمكرمة قائد العمل الانساني يضاف الى اعياد الكويت الجميلة لتحقيق السرور والفرحة في قلوب الامهات الثكالى وترسم الابتسامة على وجوه الزوجات والابناء، للافراج عن ابنائهن وازواجهن وآبائهم ومنحهم فرصة جديدة للعيش والاندماج، بعد ان تسلحوا بسلاح الدين وتأهلوا بالحرف الكفيلة بتأمين مقومات مركز اجتماعي بعد توفيق من رب العالمين.
وزاد الديين بالقول: اصبحت المكرمة الاميرية السامية تقود بدائل السجون التي نادت بها واكدت عليها الاتفاقيات والتوصيات لمنظمات حقوق الانسان لامتيازها وتقدمها في السرعة والعدد للمستفيدين وانجازاً انسانياً كبيراً يضاف الى حقول الانسانية.
ولفت الى ان وزارة الداخلية وبتوجيه من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تدعم مشروع المكرمة الاميرية وترجمة ذلك بالتعاون مع الديوان الاميري ووزارة العدل في صناعة قواعد العفو الاميري وشكلت اللجان المختلفة لتطبيق آليته في اطار تحقيق العدالة الاجتماعية والانسانية وقد اثمرت المكرمة الاميرية لعام 2016 استحقاق العفو عن السجناء ممن انطبقت عليهم الشروط والقواعد.
وقال رئيس لجنة مطابقة كشوف العفو الأميري اللواء إبراهيم العيسى: بلغ إجمالي المشمولين بالعفو الأميري 1071 شخصاً ما بين العفو الفوري وتخفيض العقوبة ورفع سابقة الإبعاد، موضحاً أنه تم إسقاط الغرامات المالية عن 126 كويتياً و372 وافداً ليتم بذلك إسقاط أكثر من 2.3 مليون دينار عن 498 مديناً ومتورطاً في قضايا مالية.
وأضاف: تم إسقاط الكفالات عن 33 شخصاً من جنسيات مختلفة بمبالغ بلغت 17 ألف دينار.
وعبر العيسى عن كل التقدير والامتنان للمكرمة السامية لسمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني للعفو عن بعض نزلاء المؤسسات الإصلاحية لتكون مشعلاً في سجل الإنسانية، مشددا على التزام الكويت بالمواثيق والأعراف الدولية في السجون ومجالات حقوق الإنسان.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات