آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

98528

إصابة مؤكدة

580

وفيات

88776

شفاء تام

رغم الانتقادات.. نادين نجيم وتيم حسن معاً في رمضان 2017
إيمان إبراهيم |
أصبح مؤكداً خبر مشاركة النجمين تيم حسن ونادين نسيب نجيم للمرة الثالثة في مسلسل سيعرض في رمضان 2017، في لقاء يتجدّد بين الثنائي للسنة الثالثة على التوالي.
اشاعات راجت أنّ الشركة المنتجة قد بدّلت رأيها بعد الانتقادات التي طالت مسلسل «نص يوم»، وقرّرت البحث عن ممثلة جديدة لتكون البطلة أمام تيم حسن، ووقع الاختيار على ستيفاني صليبا، الممثلة القادمة من عالم التقديم، والتي في جعبتها مسلسل واحد هو «متل القمر» الذي عرض على شاشة MTV وحظي بانتقادات قاسية حول أداء البطلة، كما كانت لها مشاركة في إحدى خماسيات مسلسل»صرخة روح» في جزئه الرابع الذي عرض في رمضان.
مصادر شركة الإنتاج أكّدت أن هناك مسلسلا سيجمع تيم بستيفاني، وأن المسلسل سيعرض خارج رمضان، على أن تكون نادين نجيم البطلة التي ستشارك تيم في رمضان المقبل.

◗ مسلسلات مستنسخة

ويبدو أنّ للجمهور رأيا آخر، فقد بدا أن ثمّة تململا في صفوف جمهور تيم حسن، عبّر عنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من ظهوره المتكرّر مع نادين، وكان الاعتراض الأكبر على ظهوره في مسلسلات مستنسخة عن أفلام أجنبية من «تشيللو» إلى «نص يوم»، الذي تعرّض لموجة انتقادات ليس أقلّها أنه تحوّل إلى مسلسل هندي بعد أن فاضت الحلقات الأخيرة بمشاهد حشو وبتطورات قائمة على صدف غير منطقية.
كثيرون تساءلوا كيف لتيم حسن صاحب الأدوار الأهم في الدراما السورية، أن يقبل بنص ركيك وإخراج قائم على استنساخ الأفلام الأجنبية وحشرها عنوة في المسلسل على شكل مشاهد، يكتشف المشاهدون مصدرها الأساسي، فيحوّلونها إلى مادّة للتندّر.
الرسائل كانت تصل إلى تيم حسن الذي كان يقرأها في الهاشتاغ المخصص للمسلسل عبر تويتر، في حين كان جمهور نادين نجيم يثني على أدائها، مما خلق توتراً بين جمهوري الفنانين تحوّل إلى حرب افتراضية حاول الفنانان استيعابها، إلا أن المؤكد أن أغلب جمهور تيم لم يعد يريد أن يراه العام المقبل مع نادين نجيم، ولا في مسلسلات مقتبسة.

◗ أقلّ الخسائر

تيم الذي خرج من المسلسل بأقلّ الخسائر، لم يعد يحتمل المغامرة بتاريخه الفني بعد مسلسلين مقتبسين رغم نجاحهما الجماهيري كانا من دون مستوى أعماله السابقة، فهل يعتذر عن الاستمرار في مشروع شركة «الصباح» التي تراهن عليه مع نادين نجيم؟ أم أن الشركة نفسها ستعيد النظر بتكرار الثنائي بعد الانتقادات التي طالتهما هذا العام؟
نادين بدورها تبدو اليوم مطالبة بعمل جديد خارج إطار الأعمال المستنسخة التي بدأتها بمسلسل «لو» مروراً بـ«تشيللو» وصولاً إلى «نص يوم»، كما أنّ الاستناد إلى نجومية تيم حسن يظهرها في موقف ضعف لا يليق بالنجومية التي حققتها في السنوات الأخيرة.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking