عبدالله بوشهري: خلافي مع هيا عبدالسلام شخصي
حافظ الشمري |
قال الفنان عبدالله بوشهري إن إطلالته في مسلسل «بين قلبين» الذي يعرض في شهر رمضان الجاري مختلفة بشكلها، وبعيداً عن الخطوط الرومانسية التي تعود أن يظهر بها، معتبرا أن صداقته وعلاقته الوثيقة مع المؤلف فهد العليوة جعلتاه يتعاون معه في عدد من الأعمال، وأكد أن موهبته وذكاءه بدقة اختيار أدواره، وعدم «حرق» نفسه بكثرة الظهور هي عوامل تساهم في زيادة أجره المادي كممثل، وتساهم بانتشاره وجماهيريته محليا وخليجيا، وعربيا، لافتا إلى أنه لا يرى نفسه في مسرح الكبار، ويعشق كثيرا مسرح الطفل، الذي خاص فيه العديد من التجارب.
تطرق بوشهري إلى حياته الزوجية، مبينا أنه يعيش حياة هادئة مع زوجته المتفهمة لعمله الفني، وتناقشه في أعماله، كما تناول خلافه مع الفنانة هيا عبدالسلام، إلى جانب عدة قضايا فنية أخرى عبر الحوار التالي:
◗ مسلسل «بين قلبين» يعيدك إلى أدوار الرومانسية مجدداً، ألا تخشي من تكرار نفسك؟
- أنا دائماً أقدم الأدوار الرومانسية، لكن أحرص على التنويع والتجديد في الخط الدرامي لكل شخصية، وفي مسلسل «بين قلبين» نجد أن الشكل مختلف ومتغيّر عن الأدوار السابقة التي جسّدتها، وهو بعيد نوعاً ما عن الرومانسية، فموجة المسلسلات ذات الخط الرومانسي مستمرة ومطلوبة من قبل المحطات الفضائية، وهي الأكثر حضوراً وغزارة في المجال الدرامي، علما بأن الفنانين الكبار أو الشباب يخوضون مثل تلك التجارب، وهي قريبة من قلب المشاهد أكثر من الأشكال الدرامية الأخرى.

◗ عوامل النجاح
◗ هل لديك شروط محددة في اختيار أدوارك؟
- أنا أحرص على اختيار النص الثري الذي يحمل قضية ورسالة هادفة للمتجمع، وهو أمر أضعه في المقام الأول عند اختيار الدور، يضاف الى ذلك قيمة الدور الذي يعجبني ويضيف لي، كما أبحث عن المخرج والممثلين الذين يشاركون معي، وإذا كان الفريق الفني يناسبني بالعمل أوافق، وإلا فأعتذر عنه، فالمسلسل الجيد يتضح من نجومه.
◗ ما مقياس زيادة أجر الفنان؟ هل تراها الموهبة أم كثرة الظهور أم المحسوبية والعلاقات الشخصية أم عوامل أخرى، برأيك؟
- في منظوري ان الموهبة مع الحضور للفنان من العوامل الأساسية، ويأتي بعدها اتسام الفنان بالذكاء ولا يظهر لجمهوره بأكثر من مسلسل في الوقت نفسه، فكلما أشاركت في أعمال قليلة ونجحت تلك الأعمال
زاد رصيدك وانتشارك، وأصبح أجرك مرتفعا بين العمل والآخر.

◗ «السوشيال ميديا»
◗ هل ترى أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت من معايير زيادة نجومية الفنان وانتشاره، وربما ارتفاع أجره كممثل؟
- لا علاقة لـ«السوشيال ميديا» بمجال الفن، لكنها قد تكون من العوامل التي أصبحت مؤثرة وتقرب الفنان لجمهوره أكثر من السابق، فقوة المتابعة تأتي من قوة تأثير ونجومية وانتشار ونجاح الفنان، واليوم «السوشيال ميديا» خصوصا «السناب» و«الانستغرام» هما من لغة العصر بلا منازع، ولقد أصبحا واقعا نعيشه جميعا.
◗  دخلت مجال الإنتاج المسرحي، لكن تجاربك فيه محددة وفي فترات متباعدة، فمتى نراك منتجاً دراميا؟
- كانت لي تجربة سابقة مع الإنتاج، فعلا لكنني لا أرى نفسي في هذا المجال، ولا أفكر في خوض الإنتاج سواء في الدراما أو المسرح، ولدي «بزنسي» الخاص ومشاركاتي كممثل، وهي أمور كافية، ولله الحمد.


◗ مسرح الطفل
◗  لماذا تركّز مشاركاتك في مسرح الطفل فقط وتبتعد عن مسرح الكبار؟
- بصراحة، يأتيني كثير من العروض للمشاركة في مسرح الكبار لكن لا أرى نفسي فيه، أنا أعشق مسرح الطفل كثيراً، وأشعر بالمتعة والأصداء المباشرة مع الأطفال، وليس لدي الرغبة للعمل في مسرح الكبار.
◗ ما رأيك في ما يجري من خلافات في الوسط الفني؟ ألا ترى أنها قد تؤثر في الفن؟
- الخلافات موجودة في كل المجالات، لكن مشكلة الفن أن الأضواء مسلطة عليه، فالناس يعرفون أخبار الفنان ومشاكله وتحركاته أكثر من أي مجال آخر، الفنان بات عرضة للإشاعات والقيل والقال، لكن مثل تلك الأمور لم تعد مؤثرة بالنسبة إليّ، لأننا كفنانين تعودنا على معايشة هذا الواقع.

◗ خلاف شخصي
◗ ما أسباب خلافك مع الفنانة هيا عبدالسلام، رغم أنكما كوّنتما ثنائيا فنيا ناجحاً قبل عدة سنوات؟
- ربما العاملون في المجال الفني يعرفونه جيدا، لكنني لا أحب الخوض به أو الكلام عنه، لأنه موضوع شخصي بيني وبينها.
◗ صداقتك مع الكاتب فهد العليوة، هل تدفعه أحيانا إلى تفصيل الدور عليك في نصوصه الدرامية؟
- هناك مخرجون وكتاب وممثلون، يرتاح بعضهم لبعض في التعامل، وأشعر بالراحة والتفاهم والانسجام مع المؤلف فهد العليوة، وأثق فيه كثيرا في تقديم الدور الذي يقدمني للجمهور بصورة صحيحة وجميلة وراقية، وفعلا هو يفصل الدور علي وأعتز بذلك.

◗ زوجتي متفهمة
◗ في ظل مشاغلك وارتباطاتك الفنية، كيف تسير حياتك الأسرية بعد الزواج؟
- لله الحمد، أنا مرتاح كثيرا مع زوجتي التي تتفهم شغلي الفني، وفي عدة مرات تساعدني وتناقشني في أعمالي الفنية، ولو أعرف أن الزواج بهذه الصورة المريحة لكنت قد تزوجت من زمان.
◗ لماذا أنت بعيد عن الأفلام السينمائية؟
- ليست هناك سينما لكي أكون بعيدا أو قريبا منها، وما يعرض في السينما مجرد تجارب شبابية وليست أعمال سينما بمفهومها الصحيح.

◗ دور داعم
◗  هل لديك مشاريع مسلسلات درامية جديدة بعد رمضان؟
- هناك نصّان دراميان أمامي، وحاليا أقوم بالقراءة، وسأختار الذي يضيف لي ويناسبني، إلى جانب إنني سأقوم بتصوير مشاهدي في مسلسل «اليوم الأسود» بعد رمضان، حيث تأجل تصويره، وفيه أعود للتعاون مع المخرج محمد دحام الشمري، كما أعتز بالتعاون المستمر مع المنتج عامر الصباح الذي يعد اليوم من صنّاع الدراما في منطقة الخليج والوطن العربي، ومن أكثر المنتجين تشجيعا ودعما للفنانين الشباب.
◗ ما عملك المسرحي للطفل في عيد الفطر؟
- سيكون عملي المسرحي موجّهاً للطفل، وهو مفاجأة لجمهوري.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات