كما أكدت «القبس الإلكتروني» قبل يومين نقلاً عن مصدر مقرب.. دشتي في دمشق
كما أكدت «القبس الإلكتروني» قبل يومين نقلاً عن مصدر مقرب، ظهر  أمس النائب عبدالحميد دشتي في العاصمة السورية دمشق وهو يصافح الرئيس السوري بشار الأسد ضمن وفد استقبله الأسد، ويضم بعض الداعمين له في حربه ضد المعارضة السورية، بعد أن أقام هذا الوفد اجتماعاً ما بين 19 و20 من مارس الجاري ولم يحضره الأسد، على خلاف التوقعات، بل قام أحد مسؤولي حزب البعث السوري وهو هلال الهلال بقراءة كلمة الأسد نيابة عنه.

وقد حضر هذا الاجتماع ممثلون عن «حزب الله» اللبناني، حيث كان للأخير اليد الطولى بتنظيم هذا اللقاء ودعوة الشخصيات إلى دمشق، ثم وَضَع اسماً لاجتماعهم وهو «التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة»، وذلك في محاولة "يائسة" من الحزب لفك الطوق المفروض عليه عربياً بعد اعتباره رسمياً أنه حزب إرهابي تبعاً لقرار الجامعة العربية.

للإطلاع على خبر «القبس الإلكتروني» عن دشتي إضغط الرابط:

دشتي لـ«القبس الإلكتروني» بأول تصريح له بعد قرار النائب العام: غير مسبوق!

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات