هيئة القوى العاملة من الهيئات الحكومية الكثيرة التي برأيي لا لزوم لها، وقد كشفت عنها حقائق وأحداث وقرارات مؤخراً تدعو للاستغراب!
القرار الأول هو فرض هذه الهيئة غرامة على الكنيسة الكاثوليكية في الكويت، لأنها لا توظف عمالة كويتية!.. ردت الكنيسة بالقول إنه للأسف لا كويتيين كاثوليكيين يصلحون للعمل داخل الكنيسة كرجال دين أو فراشين أو مراسلين.. وفات الهيئة قانون أصدره مجلس الأمة في الثمانينات يمنع تجنيس غير المسلم وقد أسميناه قانون العار، نوه عنه زميلنا أحمد الصراف مشكوراً في مقال له عن نفس الموضوع، ونقترح على هذه الهيئة الحريصة على تحصيل الغرامات لملء الخزانة العامة بها (الغرامة بلغت 300 دينار لا غير) أن تعمل ضغطا على أعضاء مجلس الأمة الحالي لتعديل قانون العار، ليصبح لدينا كويتيون كاثوليك وعندها فقط يحق لها ان تفرض الغرامة على الكنيسة الكاثوليكية الموقرة في «المخالفة المستحيلة» التي اتهمت بارتكابها!
***
التساؤلات المتعلقة بهيئة القوى العاملة كشفت عنها اجابة على سؤال برلماني بتوقيع وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية السيدة مريم العقيل، بينت فيه أن الهيئة المعنية بإحلال الكويتيين في الوظائف التي يشغلها غير الكويتيين قامت خلال 4 سنوات من عملها بإنهاء خدمات 10 موظفين وافدين فقط لا غير، ولا ندري من حل مكانهم.. هل شغلها وافدون جدد أم كويتيون؟!.. جواب الوزيرة كشف أيضاً أن عدد التظلمات المقدمة من الموظفين الكويتيين العاملين في الهيئة العامة للقوى العاملة بلغ خلال عامين 472 تظلماً.. أما الشكاوى فقد بلغ عددها 611 شكوى عن نفس الفترة.. فهذه الهيئة التي أنشئت لإزالة الظلم والمظالم عن الموظفين الكويتيين ربما قامت هي بظلمهم، والدليل عدد التظلمات والشكاوى الهائل التي ذكرناها لهيئة أنشئت مؤخراً.. فهذه الهيئة قد ينطبق عليها القول السائد «طبيب يداوي الناس وهو عليل»؟!!
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
هامش:
على الرغم من كل ما قلناه عن الهيئة التي تكلمنا عنها والمخفية عنا.. قام أعضاء مجلس أمتنا في جلسة الأربعاء الماضي بإقرار ميزانيتها وحسابها الختامي مع 15 ميزانية وحسابا ختاميا لجهات حكومية أخرى، على الرغم من بعض المخالفات المنسوبة لبعضها!.. وعلق أحد النواب على ذلك بالقول «حتى من يتحلطم على الميزانية.. يوافق عليها»!

علي أحمد البغلي
Ali-albaghli@hotmail.com

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات