القبس الدوليالورقية - دوليات

تضارب حول إحباط محاولة انقلاب‎ على المجلس العسكري

تضاربت الانباء امس في السودان حول احباط المجلس العسكري الانتقالي محاولة انقلاب قام بها ضباط موالون للرئيس المخلوع عمر حسن البشير. ففي وقت تحدثت مصادر عسكرية عن حدوث محاولة انقلاب فاشل، أوقف على إثرها 68 ضابطاً غالبيتهم من الضباط الإسلاميين اضافة إلى مجموعة غير عسكرية تضم ضباطا متقاعدين، نفى مصدر عسكري رسمي حدوث محاولة الانقلاب، لكنه أكد في المقابل توقيف ضباط في إطار إجراءات أمنية احترازية.
وكان مصدر بالمجلس العسكري، رفض الكشف عن اسمه، قال لوكالة الاناضول التركية إن المحاولة الانقلابية التي شارك فيها أكثر من 70 ضابطا بالخدمة وعلى المعاش، يحملون رتبة لواء وعميد وعقيد وقعت السبت الماضي، وأنه جرى اعتقال 4 ضباط في الخدمة وهم موجودون حاليا داخل مقر القيادة العامة (بالخرطوم) وان 3 ضباط متقاعدين من المشاركين فيها فروا إلى جهة غير معلومة، وجار البحث عنهم للتحقيق معهم».
واضاف المصدر ان «المحاولة الانقلابية لم تجد الدعم والمساندة من الحاميات العسكرية في ولايات البلاد المختلفة»، دون أن يشير الى حجمها أو طريقتها التي كانت مرسومة وكيف تم كشفها وإفشالها وفق قوله، من قبل قوات الدعم السريع والقوات العسكرية.

هدوء في الخرطوم
وفي سياق متصل، أعلن مبعوث الرئيس الأثيوبي محمود درير عن موافقة المجلس العسكري الانتقالي، وقوى الحرية والتغيير على العودة للتفاوض بشأن نسب المجلس السيادي قريباً، فضلاً عن موافقتهما بألا نكوص عما تم الاتفاق عليه خلال الجولات التفاوضية الماضية، ووقف التصعيد الإعلامي فوراً بعدم إصدار أية بيانات تعيق التقدم المحرز. وبدأت المتاجر بفتح أبوابها في الخرطوم امس بعدما أعلن المتظاهرون انتهاء حملة عصيان مدني استمرت ثلاثة أيام، وبقيت سوق الذهب الرئيسية في العاصمة مغلقًة فيما بدا أن بعض السكان فضلوا البقاء في منازلهم بسبب الانتشار الكثيف لقوات الأمن في مختلف أحياء المدينة. وعادت مشاهد عمال النظافة وهم يكنسون الشوارع والطوابير أمام أجهزة الصرف الآلي. وقال محمد آدم أثناء تنظيفه القمامة في شارع في جنوب الخرطوم «عدنا إلى العمل وهناك الكثير من القمامة في الشوارع».

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

السودوكو

مقالات ذات صلة

إغلاق