استهداف مطار أبها.. تصعيد إيراني خطير
محرر الشؤون الدولية - 
يبدو أن الضغوط الأميركية على إيران ضيّقت الخناق عليها، وسط حشود عسكرية أميركية أمام سواحلها، فعمدت إلى توجيه رسالة جديدة إلى السعودية عبر تزويد وكلائها الحوثيين بصاروخ حديث، أطلقوه، صباح أمس، على صالة القدوم في مطار أبها بمنطقة عسير جنوبي المملكة، ما أسفر عن سقوط 26 جريحاً.
وأعقب استهداف المطار، الذي يبعد نحو 200 كيلومتر شمالي الحدود مع اليمن، ويخدم رحلات داخلية وإقليمية، إسقاط القوات السعودية طائرتين مسيَّرتَين، مساء الإثنين، قبل بلوغهما منطقة خميس مشيط.
ويتزامن هذا الهجوم الخطير على المطار وبسلاح ايراني مع توتر متزايد بين الولايات المتحدة وطهران، وقد يهدد مبادرة سلام هشة تقودها الأمم المتحدة في مدينة الحديدة الساحلية.
ووصفت السعودية وعدة دول عربية وخليجية ما جرى بأنه «تصعيد خطير تم بسلاح ايراني».

في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، قال العقيد تركي المالكي، الناطق باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن: «سقط مقذوف معادٍ في صالة القدوم بمطار أبها أدى إلى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين، من جنسيات مختلفة». وتابع أن «بين المصابين سيدتَين، إحداهما يمنية وأخرى هندية»، مشيراً إلى أنه «تم نقل 8 حالات إلى المستسفى، جراء إصابات وصفها بالمتوسطة، وعلاج 18 آخرين في المطار». وأكد المالكي وجود «أضرار مادية في صالة المطار»، مبينا أن «الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه في الهجوم».

تورّط طهران
وذكر الناطق أن الحوثيين «المدعومين من إيران أعلنوا المسؤولية الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ (كروز) على حد زعمهم.. هذا يثبت حصول الحوثيين على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني في دعم وممارسة الإرهاب العابر للحدود»، لافتا إلى أن تبنّي الحوثيين للهجوم «يمثّل اعترافا صريحا ومسؤولية كاملة عن استهداف المدنيين والمناطق المدنية؛ ما قد يرقى إلى جريمة حرب، بموجب القانون الدولي الإنساني». وشدد المالكي على أن التحالف سيتخذ إجراءات «صارمة وعاجلة وآنية» لمحاسبة «العناصر الإرهابية المسؤولة عن الهجوم الإرهابي».
من ناحيتها، أفادت هيئة الطيران المدني السعودية بأن حركة الطيران تسير بشكل طبيعي حاليا في المطار، وذلك بعد أن زعم الحوثيون أنهم تمكنوا من إصابة برج المطار في شكل مباشر، ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة.

نسخة «سومار»
وكانت قناة «المسيرة» الفضائية، التي يديرها الحوثيون، ذكرت أن الصاروخ من نوع «كروز».
وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها الميليشيا استهداف منطقة في السعودية بـ«كروز»، الذي يحلق على ارتفاعات منخفضة لتجاوز الدفاعات الجوية.
والصاروخ المستخدم في الهجوم هو «كروز» من نوع «سومار»، وهو النسخة الإيرانية المعدَّلة عن صاروخ «كروز- كي إتش 55»، الذي بدأ إنتاجه في الاتحاد السوفيتي عام 1984.
و«كروز» هو الاسم العلمي لما نسمّيه بالعربية «الصاروخ الجوّال»، وهو سلاح ذاتي الدفع، يحلق في الجو مثل الطائرات العادية في معظم رحلتها نحو الهدف. وصواريخ «كروز» سهلة النصب، ويمكن إطلاقها بدفعات من البر والبحر والجو.

المواصفات الفنية
في عام 2001، حصلت إيران من أوكرانيا على 12 صاروخا من طراز «كروز- كي إتش 55».
ولاحقاً، صنّعت طهران نسخة معدَّلة منه، وأطلقت عليها اسم «سومار»، وأزيح الستار عن هذا الصاروخ في 9 مارس 2015 بواسطة العميد حسين دهقان وزير الدفاع الإيراني.
«سومار» هو اسم منطقة عمليات في الحرب العراقية -الإيرانية في محافظة کرمانشاه غربي إيران.
وتقول المعلومات ان الحرس الثوري الايراني زود الحوثيين بصاروخ «سومار»، الذي يحمل رأسا متفجرا بوزن 410 كيلوغرامات، وتبلغ سرعته 8/10 من سرعة الصوت، ومداه يصل إلى قرابة 2500 كلم، وله قدرة على حمل رأس نووي.

طريقة الإطلاق
ووفق النسخة الروسية، يطلق هذا الصاروخ من الجو، لكن يمكن تحويره للإطلاق من قاعدة برية، حيث يمتلك جهاز توجيه وملاحة، ولديه دقة أكثر في إصابة الهدف من النسخ السابقة له.
ومن الصعب التصدي له، مقارنة بالصاروخ البالسيتي، بسبب تحليقه على مستويات منخفضة، ربما لا تلتقطها أنظمة الرادار، ما يربك أنظمة الدفاع الصاروخية.
والشهر الماضي استهدف الحوثيون محطَّتَي ضخ لخط أنابيب نفط رئيس غربي الرياض، باستخدام طائرات مسيَّرة (درون)، وحينها اتهمت المملكة إيران بإصدار أمر تنفيذ هذا الهجوم، ودعت إلى عقد قمتين، خليجية وعربية، طارئتين، لبحث «تهديدات» تمسّ المنطقة، وانتهت القمتان بإدانة وانتقاد إيران ودعمها للحوثيين وتدخلاتها في المنطقة.
وقبلها بيومين، تعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديّتان وناقلة نفط نروجيّة وسفينة شحن إماراتيّة) لأضرار في «عمليّات تخريبيّة» قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز.

[caption id="attachment_679203" align="aligncenter" width="800"]مطار أبها من الداخل بعد استهدافه أمس | إنترنت
مطار أبها من الداخل بعد استهدافه أمس | إنترنت
مطار أبها من الداخل بعد استهدافه أمس | إنترنت[/caption]

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات