مؤشر الأحمال يتراجع 400 ميغاواط
محمود الزاهي -

في مؤشر إيجابي ساهم انخفاض حرارة الطقس أمس بمقدار درجتين في تراجع الأحمال الكهربائية بنحو 400 ميغاواط دفعة واحدة، وبلغ أعلى حمل امس 13940 ميغاواط بانخفاض كبير عن معدل استهلاك الثلاثاء الماضي، والذي وصل إلى 14360 ميغاواط.
وعلى مستوى الوضع المائي بلغ اجمالي استهلاك المياه العذبة أمس نحو 469.7 مليون غالون امبراطوري بزيادة بلغت 13.7 مليون غالون امبراطوري عن الانتاج الذي سجل 456.3 مليون غالون امبراطوري.
وعبرت المصادر عن تفاؤلها بتراجع الاستهلاك الكهربائي بفعل التحسن النسبي للأجواء، مؤكدة أن جميع قطاعات الوزارة مستمرة في حالة الاستنفار حاليا للتعامل مع أي مستجدات، لاسيما ان موسم الصيف لا يزال في بداياته.
وذكرت المصادر أن المخزون المائي الذي سجل أمس 3909 ملايين غالون يعطي الوزارة اريحية كافية لتعويض الفارق بين الاستهلاك والإنتاج طوال فترة الصيف.
وفي سياق متصل، تلقت مراكز الطوارئ التابعة للوزارة عددا من البلاغات حول انقطاعات جزئية في التيار الكهربائي بعدد من المناطق أبرزها القطعة 4 في قرطبة وأجزاء من القطعتين 8 و9 في سلوى والقطعتين 5 و6 في السرة، وتعاملت معها فرق الطوارئ لاعادة التيار بعد اصلاح الخلل.
وفي سياق ذي صلة قطعت الوزارة أمس التيار الكهربائي عن 16 قسيمة في مدينة صباح الأحمد البحرية لايصاله من دون علم الوزارة بالمخالفة للإجراءات الخاصة بعملية التمديد.
وقال رئيس فريق الضبطية القضائية عدنان دشتي إن عملية القطع جاءت بعد استيفاء الإجراءات كافة ومنها الكشف الآلي للقسائم للتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية والماء من عدمها خاصة.
وأشار دشتي إلى شكوى سابقة من قبل أعضاء مجلس الأمة بوجود شاليهات وقسائم في المدينة تعرض اصحابها للنصب العقاري، وأن تلك الشاليهات تم إيصال التيار لها بشكل غير قانوني.
وذكر أنه تم تشكيل لجنة تحقيق في الوزارة انتهت بدورها إلى إثبات المخالفات ومن ثم جرى تكليف فريق الضبطية بقطع التيار عن تلك القسائم.



دعوة إلى الترشيد

دعت جمعية المهندسين المواطنين والمقيمين الى التعاون مع الجهات المعنية للتغلُّب على الصعاب التي تواجهها الجهات الحكومية التي تعمل بكل طاقاتها للتخفيف من آثار موجة الحر الشديدة التي تتعرّض لها البلاد، لافتة الى أن تجاوز الأحمال الكهربائية 14 ألف ميغاواط أمر يحتاج منا لتفعيل وسائل الترشيد.

نصائح

من أبرز النصائح لوقف الهدر وتوفير الطاقة الكهربائية اطفاء الكهرباء المستخدمة في المدارس والمساجد والمرافق الحكومية والمباني غير المستخدمة، وتطوير أنظمة استهلاك الكهرباء والماء، من خلال استخدام الأنظمة الذكية، ووضع التكييف على درجة حرارة 25 درجة، واستخدام الألواح الذكية لتشغيل الكهرباء في المزارع والجواخير.

مساعدة دولية

أكدت إدارة الأرصاد الجوية أن ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة يترتب عليها حق الكويت في طلب الدعم والمساعدة الدولية بأشكالها المختلفة لمواجهة الآثار المترتبة على ظاهرة تغيّر المناخ (التكيّف والتخفيف ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات) بموجب اتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغيّر المناخ واتفاق باريس، التي أقرت في ديسمبر 2015.

سنوات القيظ

أشار مراقب المناخ في ادارة الارصاد د.حسن دشتي إلى ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف القائظ، مقارنة ما بين السنوات الاخيرة مع فترات الخمسينات والستينات والسبعينات من القرن الماضي، وبالرجوع الى السجلات السابقة للمحطات البلاد فقد رُصِدت 4 أيام فاقت فيها درجات الحرارة خمسين درجة مئوية للفترة من (1955 ــــ 1977).

تكييف شؤون مستهلكي الفحيحيل

نفت الوزارة ما أثير حول تعطل التكييف في مكتب شؤون المستهلكين في منطقة الفحيحيل أول من امس، مؤكدة ان العطل كان يوم الاثنين الماضي وتم اصلاحه وجرى تفقد المكتب أمس، إذ تراوحت درجة الحرارة فيه بين 23 و25 درجة.

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات