عمليات السمنة تشفي من حالة «الدماغ البدين»
إعداد د. خلود البارون -

اثبتت عدة دراسات ان السمنة والسكري من الامراض الالتهابية التي تسبب اضرارا والتهابات نسيجية في الدماغ. وخلصت دراسات الى وجود حالة تسمى بـ«الدماغ البدين» التي تتميز بوجود التهابات مزمنة وتهيجات نسيجية منتشرة في جميع انحاء الدماغ. مما قد يفسر ارتفاع نسبة اصابة البدناء باعتلالات نفسية وتدهور في القدرات الذهنية. ولاحظ الباحثون عند تحليل نتائج فحوصات التصوير بأن الخضوع لعملية السمنة الجراحية يسبب ايقاف هذه العمليات الالتهابية وتحسن عمل ناقلات الدماغ العصبية وزيادة كفاءة الدماغ وصحته. ودلت عدة دراسات الى ان التحسن النفسي الذي يتبع عمليات علاج السمنة لا يعزى الى خسارة الوزن وتحسن مظهر الجسم، لأن حدوث هذه التغيرات سيأخذ وقتا. في حين ان المرضى يشيرون الى تحسن صحتهم النفسية بشكل كبير وسريع، بدءا من أول اسبوع بعد العملية وقبل حدوث خسارة وزن كبيرة. كما بينت دراسات انخفاض نسبة الاصابة بالاكتئاب او عودة الاصابة به بعد العملية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات