أسبانيا تواصل انتصاراتها بلا مدرب
رغم استمرار غياب المدرب لويس انريكي «لأسباب عائلية قاهرة»، حققت أسبانيا فوزها الرابع من أصل أربع مباريات خاضتها في المجموعة السادسة من تصفيات كأس أوروبا 2020، وجاء على حساب ملاحقتها السويد 3/صفر الإثنين على ملعب «سانتياغو برنابيو» في مدريد.
وتدين أسبانيا، التي تواصل عملية البناء بعد خيبة الخروج من ثمن نهائي كأس أوروبا 2016 ومونديال 2018، بفوزها الرابع وابتعادها في صدارة المجموعة بفارق 5 نقاط الى سيرخيو راموس والبديلين ألفارو موراتا وميكيل أويارسابال الذين سجلوا الأهداف، بينها اثنان من ركلتي جزاء.
وخاض «لا روخا» اللقاء مع استمرار غياب انريكي الذي ابتعد عن المنتخب منذ شهرين وناب عنه في المباريات الثلاث الأخيرة مساعده روبرتو مورينو،
وخاضت أسبانيا اللقاء بثمانية تعديلات مقارنة مع المباراة الماضية جزر فارو، مع الإبقاء على حارس تشلسي الإنكليزي كيبا أريسابالاغا أساسيا على حساب دافيد دي خيا.
وفي المجموعة ذاتها، حققت رومانيا فوزها الثاني وجاء على حساب مضيفتها المتواضعة مالطا برباعية نظيفة، لتصبح على المسافة ذاتها من السويد ولكل منهما 7 نقاط، مقابل 5 للنرويج التي حققت فوزها الأول وجاء على حساب مضيفتها جزر فارو 2/صفر.

بولندا وأوكرانيا «تتألقان»
وعلى غرار أسبانيا، عززت كل من بولندا وأوكرانيا صدارتهما للمجموعتين السابعة والثانية تواليا، وذلك بعدما حققت الأولى فوزها الرابع توالياً وجاء على حساب ملاحقتها الكيان الصهيوني 4/صفر لتبتعد عنها بفارق 5 نقاط، فيما رفعت الثانية رصيدها إلى 10 بفارق 6 عن أقرب ملاحقيها بتغلبها على لوكسمبورغ 1/صفر.
وفي المجموعة الرابعة، عززت إيرلندا صدارتها بفارق 5 نقاط عن أقرب ملاحقيها بعد فوزها على جبل طارق 2/صفر، فيما صعدت الدنمارك الى المركز الثاني بفارق نقطة أمام سويسرا الغائبة عن هذه الجولة لانشغالها الأسبوع الماضي بنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، وذلك بفوزها الكبير على جورجيا 1/5.
وفي الأولى، بقيت تشيكيا، بفوزها على مونتينيغرو 3/صفر، ثانية بست نقاط خلف إنكلترا التي تملك نفس عدد النقاط لكنها تتقدم عليها بفارق الأهداف كما أنها لعبت مباراة أقل منها. (ا.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات