موجة حر «استثنائية» تضرب عدة دول عربية
ضربت موجة حر استثنائية عدة دول عربية قبيل البداية الرسمية لفصل الصيف، لا سيما مع الرياح الشديدة وارتفاع كبير في درجات الحرارة، مما أسفر عن مصرع أحد الأشخاص في الكويت.

جاء ذلك حسب بيانات حالة الطقس الرسمية في السعودية ومصر والعراق والبحرين والكويت وقطر والإمارات، حيث تجاوز الطقس في السعودية والكويت والعراق حاجز الـ50 درجة مئوية خلال الأسبوع الجاري.

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية، نشاط مكثف في الرياح المثيرة للأتربة والغبار، لتحد من مدى الرؤية ولتفرض طقساً حاراً مائلا إلى شديد الحرارة على شرق ووسط المملكة.

ويتزامن مع ذلك إجراء سعودي، صدر الأحد، بحظر العمل تحت أشعة الشمس، على جميع منشآت القطاع الخاص، حتى 15 من سبتمبرالمقبل.

وفي الكويت، أعلنت إدارة الإرصاد الجوية أن البلاد ستسجل، ارتفاعاً شديداً في درجات الحرارة ونسب الرطوبة، إذ بلغت درجات الحرارة نحو 49 درجة مئوية.

وسجلّت الكويت أول حالة وفاة بسبب ارتفاع الحرارة، إذ لقى وافد مصري مصرعه في منطقة السرة، إثر تعرضه لضربة شمس، ووصلت الحرارة في منطقة «مطربة» إلى 51 وكانت الأعلى بالبلاد.

وفي العراق، سجلت درجات الحرارة في جنوب البلاد ارتفاعا ملحوظا قبل أيام إذ تجاوزت في محافظة ميسان حاجز الـ55 درجة مئوية الجمعة الماضي، فيما تراجعت لتسجل 45 درجة مئوية في بعض أنحاء البلاد.

كما ساد طقس حار في كل من قطر والبحرين والإمارات، مع ارتفاع لافت في نسب الرطوبة؛ ما زاد الشعور بالأجواء الحارة.

وشهدت البحرين طقسًا حارًا خلال الأسبوع الماضي، إذ بلغت درجات الحرارة منتصف الأربعينيات.
ومن المتوقع أن تشهد البلاد رياحا تُقدر سرعتها بين معتدلة إلى نشطة، الأربعاء، وتصل إلى قوية السرعة يومي الخميس والجمعة المقبلين.

وفي قطر، قالت هيئة الأرصاد الجوية، إن أجواء حارة مع درجات حرارة في بداية الأربعينات تسود معظم مناطق البلاد حاليا؛ إذ سجلت العاصمة الدوحة اليوم 42 درجة مئوية.

وأعلنت الإمارات اليوم أن رياحًا مثيرة للغبار والأتربة تنشط نهاراً وتؤدي إلى تدني مدى الرؤية، وتصل درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية.

وشهدت مصر موجة حر خلال أيام ساهم في الشعور بها ارتفاع ملحوظ في نسب الرطوبة التي بلغت 70%، وفق رصد الهيئة العامة للأرصاد الجوية «الحكومية»، فيما سجلت العاصمة القاهرة، 37 درجة مئوية.

وعادة ما ينتج عن ارتفاع درجات الحرارة ونسب الرطوبة تأثيرات سلبية على الصحة العامة للمواطنين، أبرزها التعرض لضربة شمس أو الإجهاد الحراري اللذان قد يسببان الوفاة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات