مايكروسوفت تكشف النقاب عن «مشروع سكارليت» و«كلاود X»
كشفت شركة «مايكروسوفت» عن الجيل الجديد من أجهزة «إكس بوكس» ​​التابعة لها والمعروفة باسم «مشروع سكارليت والتي من المقرر أن تصل إلى أرفف المتاجر خلال موسم أعياد 2020

وقالت الشركة خلال مؤتمر إكس بوكس 3، في لوس أنجلوس، إن الجهاز سيكون أقوى أربع مرات من وحدة «إكس بوكس 1X»، وسيتم تشغيله بواسطة شريحة Advanced Micro Devices.

وقالت «مايكروسوفت» إن وحدة التحكم ستعرض ما يصل إلى 120 إطاراً في الثانية، وهو ضعف متوسط ​​التلفاز، وتتضمن محرك أقراص ثابت، مما يسمح بتحميل الألعاب بشكل أسرع بكثير من محركات الأقراص الصلبة الميكانيكية القديمة، وسيتم إطلاق أحدث إصدار من ألعاب الفيديو «هالو» الشهيرة من «مايكروسوف» إلى جانب وحدة التحكم الجديدة.

وكشفت شركة «سوني» المنافسة عن خطط تطوير لوحدة تحكم «بلاي ستيشن5» من الجيل التالي، بمواصفات مماثلة، بما في ذلك شريحة AMD، ولكن لم يتم الإعلان عن تاريخ الإصدار الرسمي.

وقالت «مايكروسوفت» إن خدمة بث ألعاب «مشروع سكارليت» ستدخل في المعاينة في أكتوبر، وبدأت شركة «ريفال ألفابيت» التابعة لشركة «غوغل» تلقي الطلبات المسبقة على خدمة «ستاديا» لتدفق الألعاب والتي ستطلق في نوفمبر، وقالت الشركة إن ميزة جديدة ستسمح للمستخدمين ببث الألعاب مباشرة من وحدة التحكم «إكس بوكس» الخاصة بهم، بدلاً من خوادم «مايكروسوفت».

وقال فيل سبنسر، نائب الرئيس التنفيذي لـ «مايكروسوفت» للألعاب، إنه منذ شهرين وصلنا جميع مطوري أجهزة «إكس بوكس» ​​بـ «مشروع سكارليت»، وحولنا خدمة تدفق وحدة تحكم جهاز «إكس بوكس1»، الخاص بالمشترك إلى خادم «كلاودX » الشخصي، فسواء كان المشترك يستخدم وحدة تحكم في مركز البيانات الخاص بالشركة أو وحدة التحكم الخاصة به في المنزل، وسيتمكن في أكتوبر من هذا العام من استخدام سحابة الألعاب المختلفة للعب أينما ذهب، ليصبح مكان اللعب هو خيار المشترك بالكامل.

وأعلنت «مايكروسوفت» عن مشروع «كلاود X»، قائلة إنها تختبر خدمة جديدة لتدفق الألعاب مصممة للعمل عبر أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة، وكشفت الشركة أن الخدمة تستخدم أجهزة مماثلة لتلك الموجودة في لوحات تحكم ألعاب «إكس بوكس1» الحالية، مما يعني أن المكتبة الحالية تضم أكثر من 3500 لعبة ستعمل على الخدمة دون أي تغييرات أو تعديلات مطلوبة من قبل المطور.

يذكر أن «مايكروسوفت» الأمريكية، تقوم بتطوير وتصنيع وترخيص ودعم وبيع برامج الكمبيوتر والإلكترونيات الاستهلاكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والخدمات ذات الصلة، وتنتج الأجهزة الرئيسية الخاصة بألعاب فيديو «إكس بوكس» ومجموعة «Microsoft Surface» من أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تعمل باللمس، وبلغت إيراداتها 110.4 مليار دولار في عام 2018.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات