سرية استجواب الحجرف ورقة حكومية
زكريا محمد ومحمد السندان - 
يستعد وزير المالية د. نايف الحجرف لصعود منصة الاستجواب غداً (الثلاثاء)، وسط اطمئنان حكومي لعدم تجاوز مؤيديه 13 نائباً. وألمحت مصادر إلى أن خيار مناقشة الاستجواب في جلسة سرية مطروح حكومياً، لا سيما لجهة الحديث عن محور الاستثمارات، الأمر الذي اعتبرته مصادر برلمانية ورقة حكومية مرفوضة.
وذكرت المصادر أن الحجرف لديه ملاحظات دستورية على بعض مضامين الاستجواب «التي تضمنت قضايا تخرج في نطاقها الزمني عن المسؤولية السياسية للوزير، وتتعلق بوزراء سابقين».
ورجحت مصادر نيابية أن يوقع 10 نواب طلب طرح الثقة في الوزير، مشيرة إلى أن الأيام الماضية شهدت اتصالات لحشد الأصوات الداعمة للاستجواب.
وأشارت المصادر إلى أن الحركة الدستورية ستترك قرار تأييد أو معارضة الاستجواب لأعضائها بشكل منفرد وأن النائب مبارك الحجرف لديه رغبة للحديث معارضاً للاستجواب. وقال النائب بدر الملا إن الاستجواب المقدم لوزير المالية هدفه إصلاحي، ولدينا أسئلة محرجة للوزير، داعياً الحجرف إلى صعود المنصة.
واعتبر الملا أن المناقلات بين بنود الميزانية كانت سبباً في ظهور قضايا فساد، منها ما يعرف بقضية «ضيافة الداخلية».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات