في الكويت 22 حالة طلاق يومياً!
سلمى المناسترلي -
أسباب طلاق غير واقعية، هكذا كان حال بعض الزيجات في دولنا العربية، في الوقت الذي تزداد فيه معدلات الطلاق، وفق دراسة وزارة العدل الكويتية التي أعلن فيها عن وجود 22 حالة طلاق يوميا، فلكل حالة ظروفها وأسبابها، لكن الغريب في الامر الطلاق السريع لزيجات لم تستمر إلا لعدة أيام أو ربما لدقائق! فهل هناك مواقف تستحق وتستدعي طلب الطلاق وإعلان الانفصال وإنهاء الحياة الزوجية سريعا وتفكيك الاسرة؟!
هل أسس وقيم تكوين الأسر تطورت وتغيرت مفاهيمها عبر الزمن؟
أيام الزمن الجميل- كما يطلق عليها- نادرا ما كنا نسمع عن حالة طلاق، وان وقع، فتكون الامور معقدة ولا حل لها الا بالانفصال.

تناولت القبس في عدد سابق لها خبر طلب انفصال الزوجة عن زوجها بعد أسبوع من الزواج لتناوله الحمّص بالخبز وليس بالشوكة، واتهمته بعدم التقيد بــ «الإتيكيت»، كما أن هذا المنظر يسبب لها الاشمئزاز ولا تستطيع الاستمرار معه باقي الحياة.
وبسبب الإتيكيت أيضا، رفعت زوجة قضية ضد زوجها الذي يضغط على معجون الاسنان من منتصفه وليس من أسفل المعجون، كما طلبت منه عدة مرات، وفي موقف آخر قالت إحدى الزوجات «يتريع بوجهي 24 ساعة» ولا اطيق هذا. فوقع الطلاق.
أما القضية الثالثة، فقد كانت بين زوج وزوجته (ابنة عمه) والذي أصر عليها ان تأتي له بكأس من الماء لكنها رفضت بحجة أن الخادمة من الممكن ان تقوم بهذه المهمة ولم تأبه بقسمه بطلاقها ان لم تنفذ أوامره، وبعد مشادة بينهما وقع الطلاق فعليا.

حجز السيارة
ومن أغرب حالات الطلاق التي شهدتها البلاد، والتي أوضحتها المحامية حوراء الحبيب قائلة «موكلي يريد الطلاق ويقول كنت أنصح زوجتي بإغلاق الهاتف تخوفا من أن تراني دورية إلا أنها أصرت وأرادت إكمال المحادثة». وكانت ردة فعل بالطلاق بعد ساعات من صدور قرار بتوقيع عقوبة حجز السيارة بسبب استخدام الهاتف أثناء القيادة، مؤكدا أنها السبب في حجز السيارة.

ثلاث دقائق
بينما تعد أسرع قضية طلاق في تاريخ الكويت بعد زواج دام لمدة ثلاث دقائق فقط، فبمجرد انتهاء العروسين من إتمام عقد القران، خرجت الزوجة من الباب فتعثرت قدمها، فسخر منها زوجها ووصفها بالغبية وهزئ قائلا «ثول»، وأثارت ردة فعله غضبها، فما كان منها إلا أن رجعت للقاضي وأصرت على فسخ العقد، وتم الطلاق بينهما في غضون دقائق قليلة.

«كتالوغ» الغسالة
في الأيام الأولى للزواج، واجهت الطبيبة الشابة مشكلة في تشغيل غسالة الملابس الحديثة، وأحضرت «كتيب الإرشادات» (الكتالوغ) لفهم طريقة عملها، إلا أن قراءتها بصوت مسموع أمام الزوج -أحد أبناء عمومتها- وصاحب الشهادة المتوسطة، لم يرق له واعتبر هذا الأمر بقصد التعالي عليه، فاندلعت مشاجرة انتهت باللجوء إلى المحكمة.

واقعة غريبة
وتشير المحامية نيفين معرفي الى أن من غرائب الحالات في الطلاق التي واجهتنا خلال مسيرتنا المهنية أن يقوم الزوج بتطليق زوجته من دون علمها ويستمر معها مدة خمسة عشر عاما، بل ويقوم بحرمانها من حقها في السكن المخصص من الرعاية السكنية من دون علمها بأنها مطلقة، ولما اشتد الأمر سوءا ونشبت الخلافات بينهما طلبت الطلاق عن طريق المحكمة لنفاجأ بأنها مطلقة من زمن بعيد وهي لا تعلم، وأنها لا تملك الحق في المسكن لأنه باسم مطلقها، وبمجرد ان رفعنا قضايا النفقات والطلاق قام بطردها من المسكن من دون حصولها على أي من حقوقها، وتجردت هذه المسكينة من كل شيء، بل انها مع الاسف قدمت له في السابق وكالة عامة شامله كل شيء فاستولى على راتبها ومستحقاتها وخدماتها من التأمينات بموجب الوكالة، والتي تشمل حق القبض، وذهلت بانها مطلقة من خمسة عشر عاما وراحت ضحية هذا الطلاق، وكادت ان تجن من هذا الغدر، فقدمنا دعوى إثبات رجعة لكونه مقيما معها في المسكن، واحضرنا الشهود لإثبات ذلك وقدمنا دعوى بأحقيتها بالمسكن.

على المستوى العربي
حالات طلاق غريبة عديدة شهدتها مصر، لكن أكثرها غرابة هو طلب إحداهن الطلاق، لأن زوجها رفض محادثتها بالإنكليزية. المرأة التي تعمل مترجمة وجدت نفسها أمام «مصيبة» حين رفض زوجها الطبيب التواصل معها باللغة الانكليزية، والإصرار على التكلم باللغة العربية، أمام أصدقائها ما سبب إحراجها. فكان الطلاق.

كثير المزاح!

في حادثة روتها سيدة مصرية ان المزاح الكثير كان السبب الرئيسي لطلاقها، لافتة إلى أن حركات طليقها كانت غريبة الأطوار ودائما ما كان المزاح تبريره، وقالت: كان يغرقني بالماء المثلج أثناء نومي، وأضافت: من أكثر المقالب التي لا استطيع نسيانها اخذه ابنتنا من المدرسة وتركها عند والدته وأخبرني أنها فقدت، وظل يلومني ويتهمني بالتقصير، وبمنتهى البرود أخبرني فيما بعد أنها كانت معه وهو كان يمزح.
وفي لبنان، قامت امرأة بتطليق زوجها بسبب رائحة قدميه الكريهة التي كانت تنتشر في المنزل كلما خلع الحذاء.
كما قام جزائري بتطليق زوجته بعد رؤيته وجهها للمرة الأولى من دون مكياج. صدمة لم يتمكن من التغلب عليها، فكان الطلاق والمطالبة بتعويض مالي للضرر النفسي الذي لحق به.
تعددت الأسباب والنتيجة واحدة، فهل فعلا اختلف الزمن واختلفت معه مقومات الزواج الناجح؟!

وضع موقع «مايند بودي غرين» الأميركي عددا من أسباب الطلاق في الزيجات الجديدة.
أهم أسباب الطلاق في الزيجات الجديدة الأشخاص الذين لم يمر على زواجهم ثلاث سنوات قد يختبرون هذه العلامات التي لا يمكن أن تؤدي للطلاق. ألق نظرة على هذه الأسباب لتلافيها قبل فوات الأوان.



أسباب للطلاق لا يلاحظها الزوجان

1 - الشعور بأنك أفضل
في حال شعرت بأنك شخص جيدا جدا وأفضل مما يستحقه شريكك، قد يدفعك عدم الرضا إلى ارتكاب أخطاء قد تندم على فعلها في وقت لاحق.

2 - الشعور بأنك مقيد
في حال كنت تشعر بأنك تمتلك قدرات مهمة ولا يفترض تقييدها، ستبحث عن أي فرصة سانحة للخروج من هذا الزواج.

3 - عدم التواصل
معظم الأزواج يتحدثون لكنهم لا يتواصلون. وتشبه العلاقة من دون تواصل قنبلة على وشك الانفجار.

4 - التوقعات الخطأ
عندما يتزوج حبيبان، تكون لديهما توقعات عن بعضهما وعن العلاقة بينهما. وفي بعض الأحيان، لا تكون التوقعات متبادلة.

5 - اختلاف الخلفيات الثقافية
كل ما يتطلبه الأمر بضعة أشهر من الأفكار المكبوتة والمتعارضة لإلحاق ضرر بالزواج.

6 - شريكك لا يفهم احتياجاتك
هذا السبب من الأمور الأكثر شيوعا.

7 - تغيير مفاجئ في نمط الحياة
لا يتمثل الزواج في خاتم حول الأصبع، إنه حياة جديدة بالكامل ونمط حياة مختلف.

8 - الثقة وعدمها
إذا كنت لا تثق بشريكك، فلن تستطيع إنجاح الزواج.

9 - الغيرة وعدم الشعور بالأمان
يمكن اعتبار الغيرة شعورا جميلا في البداية، لكن عندما لا تؤدي لمشكلات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات