أسعار الدجاج سترتفع.. كيف ولماذا؟
* د.بلقيس دنيازاد عياشي -

يبدو أن محبي اللحوم البيضاء وعشاق الدجاج بشكل خاص يواجهون خبراً غير سار في الفترة القادمة، فاحتمال ارتفاع أسعار الدجاج وارد جداً ليس لسبب معين سوى أن أكبر بلد مستهلك في العالم وجه أنظاره إلى هذا المنتج، وأصبح سكانه يتناولونه بشكل أكثر بكثير من المعتاد.
الكلام هنا يدور حول الصين التي تعد أكبر دولة مستهلكة في العالم، فقد تسببت حمى الخنازير الأفريقية في هلاك الآلاف من قطعان الخنازير التي يستهلكها الصينيون، وقد دفع تفشي هذه الحمى المزارعين الصينيين إلى إعدام آلاف الرؤوس من الخنازير، وقدرت شركة الخدمات المالية Rabobank أن ما يصل إلى 200 مليون خنزير - ما يقرب من نصف العدد في الصين - يمكن إعدامها أو موتها بسبب المرض.
ودفع ذلك المستهليكن في الصين إلى البحث عن بديل فلم يجدوا أمامهم سوى الدجاج، الذي بدأ استهلاكه يرتفع بشكل كبير، ما ساهم في ارتفاع أسعاره بشكل واضح.
ويقول المحلل Gao Xiang في شركة Sublime China Information SCI وفق صحيفة scmp الصينية أن الصين تواجه نقصًا في الدجاج منذ عام 2016، وقد تزداد الندرة سوءًا هذا العام، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار لحوم الدجاج في الأشهر المقبلة بشكل مبالغ فيه.

تأثير عالمي
ويرى الخبراء الاقتصاديون أن التأثير لن يكون محلياً فقط في الصين بل سيصل إلى دول العالم الأخرى، فالصين ستوجه أنظارها إلى البرازيل من أجل الحصول على أعداد أكثر من الدجاج، باعتبار أن البرازيل من أكثر الدول المصدرة للدجاج مع الولايات المتحدة الأميركية، غير أن الصين كانت قد حظرت واردات الدواجن من الولايات المتحدة وفرنسا منذ عام 2016 في أعقاب تفشي مرض أنفلونزا الطيور في تلك البلدان.
وكما أن إنتاج الصين من الدواجن انخفض أيضاً حيث تشير البيانات الرسمية وفق scmp الصينية إلى أن إجمالي إنتاج الدجاج الحي انخفض من حوالي 6 مليارات طائر في عام 2016 إلى 5.72 مليار في عام 2017 و 4.16 مليار في العام الماضي، ويقول المحلل Gao Xiang في هذا الشأن: «من المتوقع أن ينخفض ​​الإنتاج بنسبة 10 في المائة على الأقل هذا العام».

ارتفاع الأسعار
ويشير تقرير Sublime China Information إلى أن المتوسط ​​الوطني لأسعار الجملة من لحوم الدجاج ارتفعت بمقدار 10.86 يوان ( أي 1.61 دولار أمريكي) للكيلوغرام الواحد هذا الأسبوع، وهذا يعني زيادة أكثر من 68% عن أسعار شهر مارس عام 2018.
ووفق الإحصائيات الصادرة عام 2017 فإنه يتم ذبح حوالي 58 مليار دجاجة كل عام حول العالم، ويبلغ إجمالي إنتاج لحوم الدجاج في العالم حوالي 90 مليون طن سنويا، ويقدر متوسط نصيب الفرد من استهلاك لحوم الدواجن في عام 2013 بحوالي 13.3 كجم من اللحم الصافي لكل فرد في العام الواحد.
بدوره تشير وكالة bloomberg الأميركية إلى أن الطلب يزداد بشكل كبير على الدواجن في جنوب الصين، وهذا الأمر سينعش سوق الأعلاف خاصة في البرازيل التي تستخدم فول الصويا لتغذية الصيصان الصغيرة للدواجن.
وتقول الوكالة في تحليل لها أن زيادة الطلب على علف الدواجن قد تجلب بعض الراحة للمزارعين في البرازيل، أكبر مصدر لفول الصويا في العالم، والذين يسعون إلى زيادة حصتهم في السوق في الصين بعد أن فرضت الدولة الآسيوية تعريفة بنسبة 25 ٪ على الإمدادات الأمريكية.
ومن المؤكد وفق ما يراه الخبراء أن أسعار الدجاج سترتفع في العالم بأسره بسبب ارتفاع استهلاك دولة عدد سكانها مليار و400 مليون نسمة، قد يجد معظم هؤلاء السكان مجبرين على تناول الدجاج عوضاً عن لحوم أخرى غالية الثمن أو نادرة.

* دكتوراه في الاقتصاد والتأمينات والبنوك

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات