انتبه.. وأنت على وشك السفر

الأولى - حول العالمالورقية - المجلةحول العالممنوعات

7 أشياء غامضة تحدث لجسدك في الطائرة

محمد حنفي –
الملايين من الناس يسافرون بالطائرة كل يوم، والسفر بالطائرة، خصوصا للمسافات الطويلة، مرهق ويُحدث بعض الآثار السلبية على جسدك، إن كنت تخطط للسفر بالطائرة فهنا بعض التأثيرات التي يمكن أن تحدث لك، وبعض النصائح لتفاديها.

1- تورم القدمين
الجلوس في أماكن ضيقة لساعات طويلة يؤثر في تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى التورم في قدميك وكاحليك، ومن المعروف أن حدوث جلطة دموية أو ما يسمى بتخثر الأوردة العميقة يزداد عندما لا ينتشر الدم بشكل جيد، أثناء السفر بالطائرة يتم ضغط الأوردة الموجودة في أرجلنا ويتباطأ تدفق الدم من خلالها، لذا ينصح بعمل حركات بسيطة مثل دوران الكاحل، الانحناء، التمديد، أو التحرك كل فترة لخطوات قصيرة. كما ينبغي على من لديهم عوامل الخطر بالإصابة بتجلط الأوردة استشارة مختص قبل السفر لمسافات طويلة.

2- انتفاخ البطن
أظهرت الدراسات أن غاز الجسم يمكن أن يزداد بنسبة تصل إلى %25، نعلم من الفيزياء أن الغاز يميل إلى التوسع بشكل عكسي للضغط، خلال السفر بالطائرة يكون الضغط الخارجي أقل تدريجيًا، وأي غاز محبوس داخل تجاويف الجسم سيتوسع وفقًا لذلك، لذا يشعر كثير من المسافرين بالطائرة بانتفاخ البطن وزيادة الغازات، والنصيحة أن إمساك هذه الغازات ليس خيارا جيدا، إذا شعرت بالضغط فهذا هو أفضل وقت لاستخدام حمام الطائرة.

3- انسداد الأذن
يشعر كثير من المسافرين بالطائرة بطنين وانسداد في الأذن، خصوصا في أثناء الإقلاع والهبوط، يحدث هذا نتيجة التحولات في ضغط الهواء، فمع اقلاع الطائرة يتوسع الغاز، مما يجبر الغشاء الطبلي للأذن على الانتفاخ إلى الخارج، الأمر الذي يمنحنا هذا الإحساس المزعج المعروف، ويحدث العكس أثناء الهبوط حيث يتوسع ضغط الهواء، لذلك نحتاج الى المزيد من الهواء للعودة إلى الأذن الوسطى، مضغ العلكة والتثاؤب عدة مرات مفيد للتغلب على هذا الشعور المزعج.

4- تقليل حاسة التذوق
جفاف الهواء منخفض الرطوبة الذي تتنفسه داخل الطائرة قد يؤثر في حاسة التذوق لدينا، وجدت دراسة أجرتها «لوفتهانزا» أن تذوق الأطعمة الحلوة والمالحة انخفض بنسبة تصل إلى 30 في المئة في محاكاة للسفر جوا، كما حاولت الخطوط الجوية البريطانية أخيرا إضافة نكهة يابانية لذيذة للتصدي لهذا الشعور، يمكنك المساعدة في إعادة تنشيط براعم التذوق الخاصة بك عن طريق شرب الماء، فقد يؤدي جفاف الفم إلى تقليل حساسية التذوق، ولكن تتم استعادة الطعم بالماء.

5- وجع الأسنان
على الرغم من أنها أقل شيوعًا، فإن التغيرات الغازية في أجسامنا يمكن أن تؤثر في أسناننا أثناء السفر بالطائرة، لأن الغاز يحبس في حشوات أو تجاويف الأسنان، هناك القليل الذي يمكنك فعله لمنع ذلك، لن يؤدي مضغ العلكة أو البلع إلى تخفيف أي ضغط داخل السن، هذا يجعل السفر بالطائرة مع وجع الأسنان مشكلة حقيقية، إن كنت تعاني وجع الأسنان أثناء السفر بالطائرة فيمكنك أن تأخذ مسكنات الألم بعد استشارة متخصص لتخفيف الأعراض.

6- جفاف الجلد
على الرغم من أن معظم التعرض لهواء الطائرات محدود زمنياً، فإنه يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد والشفاه المتشققة لدى بعض المسافرين، استخدام المستحضرات المرطبة قبل الطيران يمكن أن يخفف من هذه التأثيرات، كما يجب الحرص على شرب الماء للحفاظ على ترطيب جسمك بالكامل.

7- اضطراب ساعتك البيولوجية
عند السفر إلى منطقة زمنية أخرى، فنحن بحاجة إلى وقت لإعادة ضبط ساعتنا الداخلية، القاعدة هي أننا نحتاج الى نحو يوم واحد لكل ساعة من المنطقة الزمنية التي نعبرها، وهذا يعني أنه بعد رحلة لمدة ست ساعات، سنحتاج إلى نحو ستة أيام لإعادة تزامن دوراتنا بالكامل مع التوقيت المحلي، من الأفضل عدم محاولة التكيف مع منطقة زمنية جديدة، لأن التكيف الكامل سيكون مستحيلًا من الناحية الفزيولوجية، الأفضل أن نحاول ضبطها في أسرع وقت ممكن، ويتم ذلك عن طريق تعريض أنفسنا لأشعة الشمس والنشاط البدني في الهواء الطلق.

الوسوم


قراء القبس يتصفحون الآن

السودوكو

مقالات ذات صلة

إغلاق