إعادة مباراة نهائي أبطال أفريقيا في «بلد محايد»
قالت صحيفة «آس» الإسبانية، إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «الكاف» في طريقه لإعادة نهائي دوري أبطال أفريقيا، الذي جرى مساء الجمعة، بين الوداد المغربي والترجي التونسي، وأثار الكثير من الجدل.

وتلقى «الإتحاد المغربي» لكرة القدم تطمينات قوية من «الكاف» للنظر في ملف الوداد في حال عرضه على لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد، والتي ستجتمع غدا الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتصب كل المؤشرات في مصلحة الوداد الرياضي بالنظر إلى قوة النقاط التي ستعرض في ملفه يوم الثلاثاء، بالإضافة إلى الاتجاه السائد داخل الكاف، وهو أن تعاد مباراة النهائي في بلد محايد وفي مباراة فاصلة.

ويُرتقب أن تقرر لجنة الطوارئ، غدا، مصير المباراة وتحسم هذه القضية، التي أدخلت الكرة الأفريقية في نفق مظلم وصارت موضوع سخرية في الصحف العالمية.

ومما يزيد احتمالية إعادة المباراة هو رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، إلى حدود الساعة، تهنئة الترجي التونسي بفوزه ببطوبة دوري أبطال أفريقيا.

والمعتاد أن يهنئ "الفيفا" بطل المسابقة بعد تسلمه لقب البطولة، مثل ما حدث مع ليفربول، الذي أحرز، أول أمس السبت، لقب دوري أبطال أوروبا.


وكان اللقاء توقف، مساء الجمعة، بعد نحو ساعة على انطلاقه بعيد إلغاء هدف للوداد في الشوط الثاني، عادل به النتيجة التي كان الترجي متقدما بموجبها في الشوط الأول.

وبعد طول انتظار وترقب، أطلق الحكم الغامبي، باكاري غاساما، صافرته معلنا نهاية المباراة وتتويج الترجي للمرة الرابعة، الأمر الذي أثار غضب الفريق المغربي الذي طالب بالاحتكام إلى الإعادة التلفزيونية «الفار»، وهو ما لم يحدث نظرا لوجود عطل في تلك التقنية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات