تشغيل العمالة فترة الظهيرة.. لا التزام كالعادة
خالد الحطاب - 
بدأت الهيئة العامة للقوى العاملة أمس تطبيق قرار منع تشغيل العمالة أثناء فترة الظهيرة في الأماكن المكشوفة من الــ11 ظهراً وحتى الــ5 مساءً.
«القبس» رصدت خلال جولة لها أمس مجموعة من الأماكن لم تلتزم حظر تشغيل العمالة في الأماكن المكشوفة، حيث تبيّن أن غالبية المخالفات ترتبط بمشاريع بناء القسائم الخاصة في المناطق السكنية المختلفة.
وفي مشروع غرب عبدالله الإسكاني ومنطقة اشبيلية لم يلتزم بعض مقاولي البناء للقسائم الخاصة، عمليةَ الحظر، حيث رصد أمس تشغيل العمالة في عمليات تركيب الرخام أو تجهيزه خارج أسوار القسائم.
بالمقابل، دعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إلى رصد تشغيل العمالة أثناء فترة الظهيرة في الأماكن المكشوفة، مخصصةً رقماً ساخناً لاستقبال الصور والفيديوهات لمواقع الرصد.
وقال رئيس الجمعية خالد العجمي إن على أصحاب العمل احترام القانون وحماية حقوق العمال وتهيئة بيئة عمل لائقة لهم وتوفير تدابير أكثر أمناً في مجال الصحة والسلامة وفقاً للمعايير الدولية.

«الأعمال الممتازة»
لم تكن الشكاوى التي تلقّتها «القبس» بشأن التغييرات التي أدت إلى حرمان الكثير من الموظفين في الهيئة العامة للقوى العاملة من الحصول على الاعمال الممتازة مرتبطة بالمواطنين فقط، حيث إن قرار الحرمان شمل نوعين من العقود للعمالة الوافدة التي كانت مسجلة لدى برنامج إعادة الهيكلة قبل الدمج.
وعلمت «القبس» أن قرار صرف الأعمال الممتازة لهذا العام حرم الوافدين المسجلين على بند عقود الاستعانة من العاملين «الهيكلة» والذين كانوا يحصلون عليها الأعوام الماضية، اضافة إلى عقود «أجر مقابل عمل».
ولفتت مصادر ذات علاقة الى أن الهيئة بدأت فعليا في تقليص أعداد العمالة الوافدة لديها والاستغناء عن بعض الوافدين المسجلين على بنود عقود الاستعانة، او اجر مقابل عمل، لا سيما الذين كانوا مسجلين في إدارات «الهيكلة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات