إسرائيل: انتخابات جديدة خيار مرجح
القدس- أحمد عبدالفتاح -
سيطر التشاؤم على معظم التحليلات والتوقعات من امكانية الخروج من ازمة تأليف الحكومة الجديدة في اسرائيل، والحاجة الى معجزة تبدو متعذرة لتجنب الذهاب الى اجراء انتخابات جديدة من دون اي ضمانات، ان تسفر عن نتائج مختلفة، الامر الذي يؤشر الى ما هو اعمق من مجرد ازمة تشكيل حكومة، ويكشف عن ازمة تشرذم الحياة الحزبية، والسياسية، وعقم النظام الانتخابي الذي يحيل الحكومة الى رهينة لمطالب احزاب صغيرة وجشعة.
وفي ظل هذا الاستعصاء، وقرب نفاد المدة القانونية لتشكيل الحكومة امعن افيغدور ليبرمان رئيس حزب «اسرائيل بيتنا» في لعبة الابتزاز موجهاً تحذيرا نهائيا لرئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو، بالقول: «إذا لم يتم قبول مطالبنا بشأن مشروع قانون تجنيد المتدينين، فسنكون في طريقنا إلى انتخابات جديدة». مشدداً على ضرورة تشكيل حكومة يمينية حقيقية، وليس حكومة شريعة يهودية.
صحيفة هآرتس كشفت عن ان ضيق الوقت وسرعة نفاد المهلة القانونية دفعتا نتانياهو الى السعي لشراء او رشوة أحد أعضاء حزب «أزرق/ أبيض» ودفعه إلى الانشقاق والانضمام الى احزاب الائتلاف، الا انه اخفق تماماً.
وما لم ينجح نتانياهو بتشكيل حكومته، فإنه يحق للرئيس الإسرائيلي إجراء مشاورات مع أعضاء الكنيست من اجل تكليف شخص آخر، لكن هذا خيار صعب في ظل تمسك ليبرمان بترشيحه نتانياهو فقط لرئاسة الحكومة، وعدم قدرة المعارضة على تشكيل ائتلاف يتجاوز الـ 60 صوتاً إلا في حال ضمان اصوات الاحزاب العربية، إضافة إلى أصوات حزب آخر من الأحزاب اليمينية، خاصة الدينية المعروفة بنزعتها البرغماتية.
وألمح ليبرمان إلى أنه تلقى عروضًا من أطراف أخرى لم يسمها من داخل حزب الليكود طالبته بدعمها في حال بدأ الرئيس مشاورات جديدة لتكليف شخصية اخرى بدلا من نتانياهو، علماً ان عضو الكنيست جدعون ساعر نافس نتانياهو بقوة في الانتخابات الداخلية لحزب «الليكود»، واتهمه الاخير بانه يتآمر مع خصومه من خارج الحزب لاسقاطه. وكشفت القناة 12 الإسرائيليّة، عن ان «الليكود» سيقدّم اليوم اقتراح قانون لحلّ الكنيست.
ومن جهتها، اشارت صحيفة يديعوت أحرونوت، الى عدّة سيناريوهات لخروج نتانياهو من أزمة تشكيل حكومته، أولها تراجع المتدينين عن موقفهم من «قانون التجنيد»، والسيناريو الثاني هو نجاح الضغط على ليبرمان، وبالتالي موافقته على إجراء تعديلات طفيفة على «قانون التجنيد»؛ وثالث هذه السيناريوهات، تشكيل حكومة بائتلاف ضيّق يستند إلى ستّين عضوًا فقط؛ وهو ما ترفضه معظم احزاب الائتلاف، والسيناريو الرابع اجراء انتخابات جديدة، أمّا السيناريو الخامس والاخير«والأقل واقعيّة»، بحسب الصحيفة هو تكليف عضو كنيست آخر بتشكيل الحكومة المقبلة.
وفي سياق اخر، تظاهر الاف الاسرائيليين في ميدان رابين بتل ابيب تلبية لدعوة من أحزاب المعارضة ضد نية نتانياهو الحد من صلاحيات محكمة العدل العليا، حيث اعتمر بعض المتظاهرين طرابيش حمراء في اشارة الى خشيتهم من تحول النظام في إسرائيل إلى ما يشبه النظام التركي، ونتانياهو الى شبيه للرئيس رجب طيب اردوغان.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات