مبادلات الطلبة.. حلول لأزمة الشعب المغلقة!
أميرة بن طرف -
مع كل موسم تسجيل في الفصول الدراسية بجامعة الكويت، يتحول فضاء «تويتر» الإلكتروني إلى ساحة أشبه بـ «سوق تبادل» للشعب الدراسية بين الطلبة وزملائهم، حيث تكثر في هذه الفترة طلبات تبديل شعبة بين طالب وآخر.
وغالباً ما يطرح الطلبة سؤال «منو يبادلني؟»، أو «منو يسحب من مقرر.. واعطيه مقرر..»، ويذكر اسم الشعبة التي لديه والشعبة التي يريدها، في اسلوب أشبه بسوق «عرض وطلب» كأنها تجارة بالفعل.
وكلما كانت الشعبة التي لدى الطالب أكثر طلباً؛ كأن تكون مقرراً إلزامياً أو أن تكون مدخلاً لمقررات أخرى لاحقاً، يزيد عليها الطلب، فيستطيع الطالب أن يستبدلها بما شاء من زملائه.
ولا تقتصر المبادلات على الشعب الدراسية من ناحية المقررات فقط، فأحياناً تكون المبادلة بين زملاء للمقرر ذاته في شعبتين مختلفتين، وذلك رغبة في أن يدرس الطالب لدى أستاذ محدد دون سواه.
واستدعت كثرة تردد هذه التغريدات في «تويتر» مؤخرا مع التسجيل للفصل الدراسي الصيفي، بعض الاساتذة ليتساءلوا ساخرين «هل سنشهد دفع خلو لبعض الشعب الدراسية؟»، ليأتي الرد من بعض الطلبة «سيحدث فعلا هذه الايام»، من دون ان يحددوا إن كان ردهم سخرية ام جديا!.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات