خريطة الكويت القديمة «ثلاثية الأبعاد»
يوسف المطيري - 
في إنجاز فريد من نوعه، عرض فريق مدينة الكويت القديمة الافتراضية بقيادة عضو هيئة التدريس في قسم العمارة في جامعة الكويت د.عبدالمطلب البلام خريطة الكويت عام 1951 في مجمع الافنيوز على مدار الاسبوع الماضي.
واكد د.البلام ان الفريق عمل لمدة 10 سنوات متواصلة لإنجاز هذا المشروع، لافتا إلى ان مشروع بناء مدينة الكويت ثلاثية الابعاد في حدود السور الثاني يهدف الى بناء المدينة افتراضياً كما كانت بأكبر دقة ممكنة.
وقال البلام لـ القبس: «بعد 10 سنوات من العمل وجدنا ان الجهات الحكومية تفتقر إلى المعلومات والمصادر لذلك قمنا بمثل هذا المشروع»، موضحاً انه بعد فشله «في تدريس مادة التاريخ المعماري الكويتي لطلبة جامعة الكويت بسبب شح المصادر اتخذت قرار انشاء مشروع الكويت القديمة وتجميعه في مرجع واحد».
وذكر ان الفريق عمل على تجميع البيانات والمعلومات من الوثائق العدسانية والصور الجوية والخرائط التاريخية المتاحة لمدة 5 سنوات التي بدأ خلالها رسم حدود المنازل والمنشآت داخل حدود هذه الخريطة طبقاً للصور الجوية من الارشيفين البريطاني والهندي وخريطة محمد جمال لمنطقة الوسط، كما جرى تجميع الف صورة فوتوغرافية ورسومات الفنان ايوب حسين الايوب لان رسماته دقيقة جداً.

فريج سعود
واشار الى ان اللوحة تمتد من مقبرة هلال شرقاً التي تقع في القرية التراثية حالياً (فريج النصف) إلى بداية فريج سعود الذي يقع في الوقت الحالي بموقع المكتبة الوطنية تقريباً جنوباً إلى دروازة عبدالرزاق، وهذا ما كانت عليه الكويت في حدود السور الثاني.
وذكر ان الخريطة عرفت 3 آلاف منشأة ما بين دكاكين ومساجد وبراحات ومنازل وسكك والمنشآت الحكومية اعتماداً على مصادر المعلومات والمؤرخين، موضحاً ان سبب عرض الخريطة في الافنيوز لكل الجمهور لمعرفة ردود فعل الناس التي كانت ايجابية اضافة الى اجراء التعديلات من خلال الملاحظات والتصحيح التي يبديها المواطنون.
ولفت الى ان هدم المدينة القديمة التي جاءت بقرارات متسرعة في السابق اخفى ملامح المنازل والسكك وطمس الملامح العمرانية لذلك جاء بناء مثل هذه الخريطة وعمل فيديو ثلاثي الابعاد لرسم الكويت كما كانت التي ستكون مرجعاً اساسياً بعد 30 سنة من الان، مبيناً ان من قام ببناء هذا العمل ما يقارب 100 طالب وطالبة بكالوريوس وماجستير اضافة الى مؤرخين كويتيين.
واعلن البلام ان هدف البحث معماري هندسي لبناء المدينة ثلاثية الابعاد وبدء من قصر السيف ومن ثم حددت مساحة البحث لتكون في حدود السور الثاني، وسيمتد البحث الى منطقة شرق كاملة وجبلة والمرقاب ومن ثم القرى الكويتية التي جُمعت معلومات وصور عنها مثل الجهراء والفحيحيل والشعيبة وفيلكا وحولي والمشروع ليس ثابتا بل متغير.
ولفت البلام الى ان المشروع سيطور في الفترة المقبلة ومن ثم سنمد يد العون لأي جهة ترغب في ان يكون المعرض دائما في اي جهة حكومية او خاصة، لافتاً الى ان المشروع من الممكن ان يكون مجسما كاملا لمدينة على ارض الواقع.
ولفت الى ان هناك صعوبات واجهت الفريق في وضع بعض التسميات على المساجد، لا سيما ان هناك قضايا لا تزال عالقة في المحاكم لتسمية بعض المساجد في البلاد، كما ان عدم توافر المدينة القديمة يعتبر اكبر المعضلات التي واجهت الفريق.

لماذا اختيرت سنة 1951؟
اكد د.عبدالمطلب البلام ان سنة 1951 هي أقدم سنة جرى خلالها أخذ صورة جوية واضحة لمدينة الكويت القديمة، مشيراً الى ان هذه الصورة الواضحة التقطتها شركة هنتينج ايروسيرفيه البريطانية وهي الانسب كقاعدة لاعادة البناء الثلاثي الابعاد.

حدود المشروع
قال البلام انه سيعاد بناء افتراضي لكل منشأة في حدود السور الثاني للكويت بمساحة 1125000 متر مربع (1500 متر في 800 متر تقريباً)

شكراً للأفنيوز
تقدم البلام بالشكر الى ادارة مجمع الافنيوز لاتاحتهم الفرصة لعرض الخريطة في المجمع وتوفيرهم كل السبل والدعم ما اتاح نجاح المعرض على مدار اسبوع كامل، كما تقدم بالشكر الى بيت التمويل الكويتي وشركة الحافظ للطباعة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات