«الخليج» يشارك «سيفكو» في إعداد «الماجلة»
قام بنك الخليج بإعداد صناديق «الماجلة» وتوزيعها على الأسر المحتاجة في الكويت، وهي مبادرة تأتي ضمن العديد من الفعاليات والأنشطة الخيرية التي يتبناها خلال شهر رمضان المبارك، ويقيمها بالتعاون مع البنك الكويتي للطعام وسيفكو.
ويشارك بنك الخليج للعام الثالث على التوالي مع البنك الكويتي للطعام، وللعام الرابع على التوالي مع سيفكو في هذه المبادرة. وتتضمن الصناديق المواد الغذائية الأساسية التي تغطي احتياجات أسرة كاملة لمدة أسبوع تقريباً. وقد قامت فرق تطوعية من بنك الخليج بالتعاون مع فريق عمل سيفكو بإعداد تلك الصناديق، بينما يتولى البنك الكويتي للطعام توزيعها على الأسر المحتاجة في الكويت.
وبهذه المناسبة، قال مساعد المدير العام للاتصالات الخارجية في بنك الخليج أحمد الأمير: «نحرص في بنك الخليج كثيراً على انتهاز جميع الفرص التي تمكننا من العطاء للمجتمع وخدمة جميع فئاته المحتاجة، خصوصاً في شهر رمضان الكريم، نعمل مجدداً هذا العام مع شركائنا البنك الكويتي للطعام وسيفكو لإعداد صناديق الماجلة للأسر المحتاجة. كل الشكر والتقدير لجميع شركائنا الكرام على مساهمتهم في هذه المبادرة، ونتطلع إلى مواصلة العمل معاً في المستقبل».
وقال سالم الحمر أمين سر مجلس ادارة البنك الكويتي للطعام: «توفير المواد الغذائية الأساسية للأسر المحتاجة في الكويت والحد من هدر الطعام هما التحديان اللذان نعمل لتحقيقهما دائماً. تعاون بنك الخليج معنا جعل هذا ممكناً. نشكر لهم جهودهم هذه، ونتمنى أن تستمر هذه العادة مستقبلاً».
من جهتها، صرحت نور القطامي الرئيسة التنفيذية لسيفكو: «يسعدني جداً حرص جهات كبرى، مثل بنك الخليج، على العمل معنا في هذه المبادرة للعام الرابع على التوالي. أقدر أهمية دورنا ومسؤوليتنا الاجتماعية والأثر الذي سيتركه ذلك على العديد من الأسر في الكويت خلال شهر الخير».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات