«تذاكر السفر».. الوافدون في الكويت يحترقون بنار الأسعار
مصطفى الباشا - القبس الإلكتروني

في موسم السفر تبدأ جيوب الوافدين بالنزيف، من شراء متطلبات السفر إلى حجز التذاكر التي تبقى هي الهم الأكبر لهم، خاصة أن أسعار التذاكر ترتفع في هذا الموسم، وباعتراف مسؤولي شركات الطيران فإن موسم السفر يعتبر بالنسبة لهم
فرصة لتحقيق أرباح أكبر.

في هذا السياق، قال سيد سليمان مدير مبيعات سفريات «مير» للسياحة، إن أسعار تذاكر الطيران خاصة في فترة العيد والمواسم تكون أغلى سعراً، وقد يصل سعر التذكرة إلى لبنان ذهاباً وعودة إلى 150 ديناراً، والأردن 130 ديناراً بينما إلى مصر 160 ديناراً وأكثر، وبالنسبة إلى تركيا قد تصل إلى 170 ديناراً فما فوق.

وأضاف: «بعض الوافدين حجز تذاكره قبل نحو شهرين من الآن، والبقية فضلوا التأجيل لما بعد العيد على أمل انخفاض الأسعار، مؤكداً أن بعض شركات الطيران تستغل هذه الفرصة في مواسم السفر لمضاعفة أسعار التذاكر».

وأوضح أن سفر الوافدين إلى دول سياحية غير بلدهم الأصلي تتراجع أيضاً في هذه المواسم للسبب نفسه، فبلد مثل تركيا تقل نسبة الإقبال عليها من الوافدين لصعوبة الحصول على تأشيرة، وكذلك بسبب طول فترة الحصول عليها، أما الدول الأوروبية الأخرى فنسبة إقبال الوافدين عليها تكاد تكون قليلة، مشيراً إلى أن نسبة الإقبال على تركيا هذا العام من الكويتيين أقل من العام الماضي.

من جهته، قال سعد الضبع من شركه مزايا العالميه للسياحة إن شركات الطيران تجهز لهذه المواسم لتحقيق مكاسب سريعة وعالية، خصوصاً في عطل المدرسين وموسم السفر بالصيف، لأن نسبة الضغط على شراء التذاكر ترتفع إلى 90% بالمواسم، فترفع شركات الطيران السعر إلى ثلاثة أو أربعة أضعاف.

وأكد الضبع أن سعر التذكرة مثلاً إلى مصر في الأوقات العادية يصل إلى 60 ديناراً ذهاباً وإياباً، أما في المواسم فقد يتخطى حاجز الـ250 ديناراً، مضيفاً أن ليس كل الناس تتحمل هذا، خصوصاً أصحاب الأسر الذين قد يجدوا أنفسهم يدفعون نحو ألف دينار تذاكر سفر.

من ناحيته، قال محمود زكي من سفريات الدروازة إن أسعار التذاكر في المواسم «نار»، ومع ذلك فالمسافر مضطر لها، فهم يعرفون تمام المعرفة غلوها، ومن ثم يدخرون لها طوال العام.

وأكد زكى أن شركات الطيران مضطرة لرفع أسعار التذاكر، بسبب الإقبال الشديد على السفر بالمواسم، مشيراً إلى أن الموضوع يخضع للعرض والطلب، فالتذاكر سلعة تخضع للقوانين الاقتصادية المسيطرة على باقي السلع.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات