أعمال رمضانية متهمة بمشاهد جريئة
نيفين ابولافي -
مشاهد جريئة من باب الرومانسية، شاهدها المواطن العربي من المشرق الى المغرب عبر عدد من الاعمال الفنية التي تعرض حاليا على الشاشات الفضائية الرمضانية، منها ما اعتبره البعض «عادي»، ومنها ما اثار استياء الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديدا «تويتر» حيث لم يجدوها ملائمة للعرض خلال شهر رمضان، حيث لاقى مسلسل «ماذا لو» الذي يعرض على قناة ابوظبي، انتقادات واسعة لبعض المشاهد التي اعتبروها خارجة عن العادات والتقاليد وغير مقبولة ابدا.
«بجيب منك بيبي غصب عنك» جملة استفزت الكثيرين من متابعي مسلسل «ماذا لو»، وان كان العمل على صعيد المستوى الفني جيدا من حيث الفكرة، الا ان المشهد الذي جمع روان المهدي بمنذر الرياحنة وقالت فيه هذه الجملة، اثارت اشمئزاز المتابعين الذين انتقدوها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
الفنانة روان المهدي تلقت كماً هائلاً من الانتقادات عبر «تويتر» على خلفية عدد من المشاهد التي جمعتها بالفنان الاردني منذر الرياحنة، إما من خلال بعض الحوارات التي دارت بينهما وإما من خلال التلامس في بعض المشاهد التي جمعتهما، حيث احتضنته تارة ولامست جبهته تارة اخرى، ومشاهد اخرى منتقدة وغير مقبولة، تحديدا في الدراما الخليجية، لاعتبارات العادات والتقاليد من جهة، وتوقيت عرضها في شهر رمضان من جهة اخرى، حيث راح البعض لاعتبارها مشاهد لم تخل من «الايحاءات».
يبدو ان روان المهدي آثرت اعتماد هذا النوع من الاداء لتسليط الضوء على اعمالها، مما بات سمة مرتبطة بها في مثل هذه المشاهد، التي راح بعض المغردين الى التعليق عليها بشكل مباشر، منتقدين هذا الحضور الفني الذي تتعمده في رمضان.
اما الفنانة اسيل عمران في المسلسل نفسه، فقد طالها انتقاد اخر عندما قبلت رأس زميلها في العمل، والذي ارتبطت به بعلاقة حب اضطرت بعدها لتركه.
هذه الجرأة التي اطلت بها هاتان النجمتان، اللتان تمتلكان ادوات فنية جيدة على صعيد الاداء الفني، تجاوزت حدود المقبول لدى المشاهد الخليجي، الذي تكون حساسيته اعلى في شهر رمضان في ما يشاهد من اعمال منتجة من بيئته ذات العادات والتقاليد الخاصة بها.
مسلسل «الهيبة» الذي يقوم ببطولته تيم حسن وسيرين عبدالنور، جمعتهما عدة مشاهد جريئة جدا، لم تخل من بعض الايحاءات الخارجة عن حدود المقبول على الشاشة، الا ان الجمهور لم يتعاط معها بشكل سلبي، منها ما هو بدافع حبه لهذا الثنائي، ومنها ما يستثنيه من دائرة الانتقاد باعتبار ان الدراما اللبنانية تتمتع بجانب من الحرية والانفتاح دونا عن غيرها من الاعمال، وقد انسحبت الفكرة نفسها على مسلسل «خمسة ونص» في بعض المشاهد التي جمعت ما بين الفنان قصي خولي ونادين نجيم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات