فشل زيارة ابن علوي.. والإيرانيون منقسمون
بقي باب التفاوض بين الأميركيين والإيرانيين موارباً، ولم تنجح زيارة وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي الى طهران في تقريب وجهات النظر، لكبح جماح التصعيد. وقالت مصادر دبلوماسية لـ «القبس»: إن «الإيرانيين أبلغوا الزائر العماني رفضهم التفاوض مع الأميركيين، تحت ضغط العقوبات، وانتشار الأساطيل».
وأشارت المصادر في طهران إلى انقسام بين فريقين إيرانيين؛ إذ ظهر ذلك إلى العلن مع طلب الرئيس حسن روحاني المزيد من الصلاحيات الخاصة بالحرب والاقتصاد، في إشارة ضمنية إلى فريق آخر متشدّد، يملك زمام صلاحيات في هذين الملفين.
إلى ذلك، قال رئيس الوزراء العراقي: سنرسل فريقاً إلى طهران وواشنطن للمساعدة في التهدئة. وقالت مصادر إن العراق يسعى لأداء دور الوسيط حتى لا يدفع فاتورة الحرب.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات