المحاضرات في «الشدادية».. والمختبرات في الخالدية
أميرة بن طرف -

خلصت السيناريوهات المحتملة لكيفية تنظيم الدراسة في كليتي الهندسة والبترول والعلوم، بعد التشغيل الجزئي لهما في مدينة صباح السالم الجامعية الشدادية، العام المقبل الى تقسيم الجدول الدراسي بين حرمي الخالدية والشدادية.
وبناء على خطاب من ادارة كلية الهندسة استندت فيه إلى قرار من المجلس الاعلى لجامعة الكويت خلصت الحلول إلى توزيع ايام الأسبوع بين حرمي الخالدية والشدادية، على أن تكون الدراسة في الخالدية خلال أيام الاحد والثلاثاء والخميس، وفي مدينة صباح السالم الجامعية الشدادية يومي الإثنين والأربعاء.
وفي كتاب وجهته ادارة الكلية الى الاقسام العلمية، حصلت القبس على نسخة منه، طالبت الكلية بتحديد رغبات الاساتذة لجدول الفصل الاول الدراسي لعام 2020/2019 المقبل، على ان تكون المقررات موزعة على حرمي الخالدية والشدادية وفق ما ذكر اعلاه وفقا لما انتهى اليه المجلس الاعلى للجامعة.
وكانت الادارة الجامعية قد اعلنت سلفا عن تشغيل جزئي للكليتين، الامر الذي اضطر الكليتين الى تقسيم الجدول الدراسي بين حرمي الخالدية والشدادية نظرا لعدم جهوزية المختبرات العلمية في المباني الجديدة.
ووفقاً لمصادر فإن الدوام في المباني الجديدة سيقتصر على المحاضرات النظرية، بينما دوام المختبرات سيكون في المباني القديمة في الخالدية.
ووفقاً للخطة الزمنية المعتمدة من المجلس الأعلى للجامعة من المقرر أن يبدأ التشغيل الكلي للكليتين في العام الدراسي 2021/2020.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات