«الوطني» يُشارك الأطفال فرحة القرقيعان
شارك بنك الكويت الوطني الأطفال في قصر نايف وأسواق المباركية فرحة القرقيعان السنوية وهي تقليد سنوي يحتفل به الأطفال في الكويت منتصف شهر رمضان. وتخلل مناسبة القرقيعان في المباركية برنامج ترفيهي حافل بالتسلية والمرح حيث تضمن تجول عربة مثلجات مزينة بأجواء القرقيعان لمشاركة الاطفال بهجة المناسبة.
وفي قصر نايف، شارك بنك الكويت الوطني فرحة القرقيعان مع الصائمين والأطفال في قصر نايف وذلك في إطار رعايته لبرنامج «مدفع الإفطار» للعام الرابع على التوالي، حيث يتواجد المتطوعون من موظفي البنك يومياً في قصر نايف عند موعد إطلاق مدفع الإفطار لتوزيع وجبات الإفطار على الصائمين، كما يقدم البنك جوائز قيمة للمشاركين في برنامج المسابقات اليومي الذي يقدمه تلفزيون الكويت.
وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني جوان العبدالجليل إن مشاركة الأطفال فرحة القرقيعان تنبع من الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع بكل فئاته، خاصة أن البنك الوطني يولي اهمية قصوى للمبادرات الاجتماعية باعتبارها السبيل الامثل لتحقيق التقدم والازدهار على مستوى الوطن. وتعتبر هذه المبادرة جزءا من سياسة البنك الرامية الى تعزيز التواصل مع مجتمعه الذي ينتمي إليه، وذلك بهدف التشجيع على العمل الاجتماعي وخدمة المجتمع الكويتي.
وأضافت العبدالجليل أن هذه الزيارة تأتي في إطار البرنامج الاجتماعي الذي أعده بنك الكويت الوطني خلال شهر رمضان المبارك والذي يحفل بالعديد من الفعاليات الخيرية والإنسانية، وأنشطة الرعاية الاجتماعية المتمثلة في تقديم الدعم لمختلف المؤسسات والفئات الاجتماعية، بالإضافة إلى الأعمال التطوعية والخيرية.
وقد نظم البنك الوطني خلال شهر رمضان زيارات ميدانية مختلفة ومتنوعة قام بها فريق من المتطوعين من موظفي البنك، حيث زار عشرات المراكز والمؤسسات الاجتماعية كجزء من مبادراته خلال الشهر الكريم. ويواصل البنك الوطني سنوياً مبادراته الانسانية ودعمه لبرامج الرعاية الاجتماعية إيماناً منه بدورها في تجسيد المسؤولية الاجتماعية واثرها الفعال في خدمة المجتمع وابنائه، كما انها تعكس الدور القيادي الذي يلعبه البنك الوطني في هذا المجال منذ عقود طويلة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات