«الوطني» يُشارك مركز الخيران الساحلي وجبة إفطار
نظّم بنك الكويت الوطني زيارة خاصة إلى مركز الخيران الساحلي لمشاركة رجال خفر السواحل وجبة إفطار رمضانية وتثمين جهودهم وتضحياتهم في حفظ الأمن، وتأتي هذه الزيارة ضمن برنامج «افعل الخير في شهر الخير» السنوي والخاص بشهر رمضان المبارك. وقد قام رئيس الأمن في بنك الكويت الوطني خالد المتروك وقيادات من الادارة التنفيذية في البنك بزيارة إلى المركز، حيث استقبلهم العقيد طارق الوزق مدير ادارة التشكيلات البحرية بالإدارة العامة لخفر السواحل بالوكالة، والعقيد بشار المسلم يرافقهما عدد من قيادات الإدارة العامة لخفر السواحل.
وقال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني عبد المحسن الرشيد إن بنك الكويت الوطني يعتز بمؤسساتنا العامة ويدعم دورها الحيوي في خدمة المجتمع، وتأتي هذه الزيارة حرصاً من البنك على مشاركة رجال خفر السواحل موائد الافطار في شهر رمضان، تقديراً لتواجدهم على رأس عملهم، بعيدا عن أهلهم وذويهم لخدمة الوطن والحفاظ على أمنه.
وأضاف الرشيد: إن بنك الكويت الوطني يعتز بدعمه لجهود خفر السواحل، أسوة بجهود وتضحيات مختلف الجهات الاجتماعية والإنسانية التي تتفانى بالتزامها وخدمتها الاجتماعية.
ولفت الرشيد إلى أن رجال خفر السواحل ركن أساس ومحوري في تحقيق أمن واستقرار البلاد، لكونهم يمثلون الدرع الواقية للوطن.
وتأتي الزيارة إلى مركز الخيران الساحلي في إطار برنامج شامل، أعده البنك لشهر رمضان المبارك، يتخلله الكثير من الفعاليات؛ منها خيمة لإفطار الصائمين والزيارات الميدانية للمناطق البعيدة، إلى جانب برنامج مدفع الافطار في قصر نايف وتوزيع كسرة الافطار. كما شارك البنك خلال الشهر الفضيل في حملة «انتوا التغيير» لإعادة التدوير، بالتعاون مع شركة أمنية لإدارة المشاريع وحملة «كسوة العيد»، بالتعاون مع «لوياك» لدعم أطفال الأسر ذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى الكثير من النشاطات والمبادرات، مثل زيارة الاطفال في المستشفيات وتوزيع الهدايا والقرقيعان.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات