دراسة أمريكية تُحذر من تناول عصائر الفواكه.. بكثرة
كشفت دراسة جديدة أن تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية للصحة، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة المبكرة.

ووجدت الدراسة زيادة خطر الوفاة المبكرة، من أي سبب، لدى الذين يستهلكون الكثير من المشروبات السكرية.

وقارن الباحثون الأمريكيون، لأول مرة، عصير الفواكه مع المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية، ووجدوا ارتباطات متشابهة للغاية بين عصائر الفواكه والمشروبات السكرية، مع زيادة خطر الوفاة المبكرة، على الرغم من أنهم أكدوا على ضرورة إجراء المزيد من البحوث.

ووصف أحد الخبراء الدراسة بأنها مهمة، مشيرًا إلى أنه لا يوجد خطر من تناول كوب واحد من عصير الفاكهة بحجم 150 مل يوميًا.

وأوضحت الدراسة، التي نشرت نتائجها صحيفة «إندبندنت» البريطانية، أن تناول عصائر الفاكهة بدلاً من المشروبات الأخرى مع السكر الاصطناعي أو المضاف يحقق فائدة قليلة، على الرغم من الانطباع السائد أنها أكثر صحية، حيث إن كمية المواد الكيميائية النباتية الموجودة في العصائر منخفضة للغاية بحيث لا يكون لها أي تأثير مفيد.

وشملت الدراسة ١٣٤ ألفا من البالغين الأمريكيين فوق سن ٤٥ الذين لا يعانون من أمراض القلب السابقة، مع متابعته لمدة ٦ سنوات في المتوسط، وكان هناك ١٠٠٠ حالة وفاة، ١٦٨ منهم بسبب أمراض القلب التاجية، بحسب ما ذكر موقع روساي اليوم.

وقال الباحثون: «إن النتائج التي توصلوا إليها يجب أن تضع حدا للافتراض بأن عصير الفاكهة أفضل من المشروبات السكرية الأخرى».

وأوضحوا أنه بينما تحتوي عصير الفواكه على بعض الفيتامينات والمغذيات النباتية التي تفتقر إلى معظم المشروبات المحلاة بالسكر، فإن المكونات الرئيسية في الحالتين هي السكر والماء.

وتابعوا أن تلك العصائر تحتوي على سكريات طبيعية ولكنها لا تختلف كيميائيًا عن السكريات في المشروبات الأخرى عند دخولها الجسم.

وقال الباحثون إنه على الرغم من الجهود الدولية المبذولة للحد من استهلاك السكر والسمنة الضارة للأطفال، فإن هناك اهتمامًا أقل بأضرار التناول المفرط لعصائر الفاكهة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات